إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية

سوق المنوعات

إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية

طالبت البنوك بتطوير الشراء عبر الإنترنت للحد من الأضرار دراسة أمنية: إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية المصدر: محمد فودة - دبي التاريخ: 29 مايو 2010 أشكال الاختراق تشمل

إضافة رد
 المشاهدة 967 الردود 0
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-29-2010, 08:05
أم راشد
زائر
Icon100207 إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية

(غير , - , 1 , 10 , 16 , 20 , 2010 , 250. , 4 , 6 , للانترنت , للحصول , للشراء , أثناء , متنوعة , مختلفة , محدودة , أخرى , مركز , مشتركة , أشكال , معلومات , معين , موحدة , موظفين , منها , مضمونة , المتحدة , المخاطر , المعلومات , الأكثر , الانترنت , الاطلاع , الاقتصادية , التي , البيانات , البريد , البطاقة , الحماية , الداخل , الرد , الرقم , الشخصي , الشخصية , الشراء , الصراف , السرية , الإلكتروني , الإنترنت , النوع , استخدامها , com , بين , تشمل , تصوير , تفاصيل , توفير , تطلب , تطبيق , http://www , خلال , يلعب , يمكن , خاص , دبي، , حديثة , image , دراسة , يصعب , دعم , جهاز , دولة , يكون , رسائل , رئيسة , شخصية , سرقة , عملية , على , علياء , عامة , عند , فضل , هذا , والعنوان , وسهولة , نظام , وإدخال , ضياع , طباعة , قاعدة , قسم , كمبيوتر , كبيرة

  1. طالبت البنوك بتطوير الشراء عبر الإنترنت للحد من الأضرار

    دراسة أمنية: إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية غير كافية

    المصدر:
    • محمد فودة - دبي
    التاريخ: 29 مايو 2010

    إجراءات حماية البـطـاقات الائتمانية كافية 2169951047.jpg أشكال الاختراق تشمل عملية تزييــــــــــــــــــــــــــــــــــف البطاقات الائتمانية من دون علم أصحابها. تصوير: مصطفى قاسمي

    أكدت دراسة حديثة أعدها مركز دعم واتخاذ القرار في شرطة دبي، أن حماية البطاقات الائتمانية غير كافية، ما يجعلها عرضة للاختراق من جانب محترفي التزوير وقراصنة الإنترنت، مطالبة البنوك بتطوير نظم الشراء عبر الإنترنت بحيث تضمن توفير مزيد من الحماية للبطاقات، وتالياً الحد من الأضرار.
    وأضافت الدراسة التي أعدتها رئيسة قسم دعم قطاع التنمية الاقتصادية في مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي علياء فضل السويدي، أن «هناك أشكالاً مختلفة لعملية اختراق البطاقات الائتمانية منها الاحتيال من خلال خداع صاحبها للحصول على البيانات السرية منه، ويحدث هذا عادة عبر الإنترنت حين ينتحل اللصوص هوية موظفين في بنوك ويقنعون ضحاياهم بإدخال البيانات بغرض تغييرها أو عند ضياع البطاقة أو سرقتها من صاحبها».
    وأوضحت أن «أشكال الاختراق تشمل عملية تزييف البطاقات الائتمانية من دون علم أصحابها ويتم هذا عادة من خلال جهاز معين ينسخ بيانات البطاقات أثناء استخدامها في متاجر أو أجهزة صراف غير مضمونة ويستغل في ذلك موظفون غير أمناء في تلك المتاجر ينسخون البيانات لمصلحة عصابات تستخدمها في البطاقات المزيفة».
    وحذرت الدراسة أصحاب البطاقات من الرد على رسائل البريد الإلكتروني التي تطلب بيانات شخصية مثل تفاصيل البطاقة الائتمانية أو معلومات عن الحساب الشخصي.
    وأكدت ضرورة الحفاظ على البيانات الشخصية وتحديداً الرقم السري ورفض منحه حتى لموظفي البنوك أنفسهم والحرص على إخفاء عملية إدخاله أثناء سحب الأموال أو الشراء، مفضلة عدم طباعة ايصالات عند إجراء معاملة من خلال الصراف الآلي أو تمزيق الإيصال جيداً بمجرد الاطلاع عليه». وفضلت الدراسة استخدام بطاقات ائتمانية محدودة للشراء عبر الانترنت حتى يقلل المستخدم من حجم الضرر إذا تعرضت بطاقته للاختراق، لافتة إلى أن هناك بنوكاً تصدر بطاقات للانترنت فقط، كما حذرت من استخدام بيانات البطاقات الائتمانية في الشراء من أجهزة كمبيوتر في أماكن عامة مثل مقاهي الانترنت.
    وأفادت الدراسة بأن «البنوك تتحمل مسؤولية كبيرة في حماية وتأمين البطاقات مقترحة تغيير نظام الشراء عبر الانترنت من خلال مطالبة المستخدم بإدراج بيانات إضافية مثل رقم الهوية والعنوان وإدخال رقم كودي خاص مختلف عن الرقم السري». معتبرة أن تطبيق هذا النظام من شأنه أن يصعب عملية تعقب البطاقة عبر الانترنت أو سرقة بياناتها.
    وقالت معدة الدراسة علياء فضل السويدي، إن المخاطر التي تحيط بعملية استخدام البطاقات الائتمانية لا يلغي كونها أصبحت الوسيلة الأكثر رواجاً وسهولة في تداول الأموال، مطالبة البنوك بـ «إنشاء قاعدة بيانات موحدة عن القضايا والجرائم التي تتعلق بسرقة أو اختراقات البطاقات في الداخل والخارج، لأن هذا النوع من الجرائم (غير وطني) يمكن أن يكون مرتكبها في دولة وضحيتها في دولة أخرى وتبادل المعلومات من شأنه أن يلعب دورًا وقائياً في حماية البطاقات». وأشارت إلى أن أغلبية الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة استحدثت إجراءات متنوعة لخفض احتمالات سرقة أو تزوير البطاقات، معتبرة أن حماية البطاقة مسؤولية مشتركة بين العميل والبنوك، لافتة إلى أن هناك مشكلات تواجهها المصارف منها عدم الدقة، ما يؤثر بالسلب في سمعة المصرف.





Y[vhxhj plhdm hgfJ'Jhrhj hghzjlhkdm ydv ;htdm (ydv - 1 10 16 20 2010 250> 4 6 gghkjvkj ggpw,g ggavhx Hekhx ljk,um lojgtm lp],]m Hovn lv;. lajv;m Ha;hg lug,lhj ludk l,p]m l,/tdk lkih lql,km hgljp]m hgloh'v hglug,lhj hgH;ev hghkjvkj hgh'ghu hghrjwh]dm hgjd hgfdhkhj hgfvd] hgf'hrm hgplhdm hg]hog hgv] hgvrl hgaowd hgaowdm hgavhx hgwvht hgsvdm hgYg;jv,kd hgYkjvkj hgk,u hsjo]hlih com fdk jalg jw,dv jthwdg j,tdv j'gf j'fdr http:LLwww oghg dguf dl;k ohw ]fdK p]dem image ]vhsm dwuf ]ul [ih. ],gm d;,k vshzg vzdsm aowdm svrm ulgdm ugn ugdhx uhlm uk] tqg i`h ,hguk,hk ,si,gm k/hl ,Y]ohg qdhu 'fhum rhu]m rsl ;lfd,jv ;fdvm

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
(غير, -, 1, 10, 16, 20, 2010, 250., 4, 6, للانترنت, للحصول, للشراء, أثناء, متنوعة, مختلفة, محدودة, أخرى, مركز, مشتركة, أشكال, معلومات, معين, موحدة, موظفين, منها, مضمونة, المتحدة, المخاطر, المعلومات, الأكثر, الانترنت, الاطلاع, الاقتصادية, التي, البيانات, البريد, البطاقة, الحماية, الداخل, الرد, الرقم, الشخصي, الشخصية, الشراء, الصراف, السرية, الإلكتروني, الإنترنت, النوع, استخدامها, com, بين, تشمل, تصوير, تفاصيل, توفير, تطلب, تطبيق, http://www, خلال, يلعب, يمكن, خاص, دبي،, حديثة, image, دراسة, يصعب, دعم, جهاز, دولة, يكون, رسائل, رئيسة, شخصية, سرقة, عملية, على, علياء, عامة, عند, فضل, هذا, والعنوان, وسهولة, نظام, وإدخال, ضياع, طباعة, قاعدة, قسم, كمبيوتر, كبيرة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:25 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY