سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم

سوق المنوعات

سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم

تقلَّد مرتبة الزمالة الشرفية من الكلية الملكية الإنجليزية للجراحين سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم الصحية في جامعة الشارقةآخر تحديث:الأحد ,30/05/2010 1/5 أكد صاحب السمو الشيخ

إضافة رد
 المشاهدة 1602 الردود 2
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-30-2010, 08:26
أم راشد
زائر
Icon100207 سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم

1998 , 2010 , للأفراد , لمدة , للحيوانات , لمن , لاقت , مباشر , لتحضير , متر , متنوعة , لتطوير , لجميع , محمود , مدير , محدود , لحظات , أدوات , مركز , معرض , معها , مفيدة , أهمية , لوحة , موسيقى , منها , منطقة , لكم , أكاديمية , مكتب , أكد , المميز , الملكة , المتميزة , المبارك , المتحدة , المتخصص , الأبيض , المجلس , المجالات , الأحد , المدينة , المركز , المستويات , الآن , الأولى , الموانئ , اللوحة , المنطقة , الافتتاح , الذاتية , الذي , الذين , الذكر , التميز , التاريخ , الثانية , التي , البيئة , التربية , البشرية , التعليمية , البناء , التقليد , الثقة , الخليج , الجامعات , الجامعة , الخاصة , الجانب , الجديدة , الحرم , الدرجة , الحصول , الدفعة , الجودة , الدور , الدوري , الحق , الدكتور , الرئيس , السلام , السمو , الصحية , الشخصية , الشرق , الشهير , الصناعية , العلي , العام , العالمية , العامة , العربية , العصري , العظيم , الفرنسي , الإمارات , الإسلامية , النجاح , الوجه , النور , الوطنية , الوقت , الطبية , القلب , القيادة , الكلمة , الكريم , color , ثلاث , تأثير , باريس , تحديث , بين , بحضور , تشمل , بعد , بإذن , تهيئة , توفير , تقليد , بكلمة , خلال , خلاصة , جميع , جامعة , داخل , دائرة , يتغير , يتفضل , حياتكم , درجات , درجة , يسعى , يعمل , حفل , دور , خطوات , يقول , يكون , رائعة , رحمة , رفيع , روسي , شارك , شباب , شخصيات , شركة , شهر , صناعة , سنة , سنوات , عليه , عليها , علينا , عام , عبدالله , عبدالرحمن , عبيد , عَلَى , عظيم , عضو , فيصل , فيها , فريدة , فقط , هذا , هذه , هيئة , هناك , وأمراض , ولأول , ومجموعة , وليس , ومراكز , ومفيد , والتعليم , واليابان , والشيخ , والسكري , وبعض , وجميع , وخاصة , نخبة , ويضم , وزارة , وصفه , وعلى , وعالمية , نهايته , ووجه , نوفر , طوال , طويلة , قسم , قوة , كبار , كيف

  • تقلَّد مرتبة الزمالة الشرفية من الكلية الملكية الإنجليزية للجراحين سلطان يشهد تخريج طلبة الطب والأسنان والصيدلة والعلوم الصحية في جامعة الشارقةآخر تحديث:الأحد ,30/05/2010
    سلطان يشهد تخريج طلبة الطب 101079.jpg سلطان يشهد تخريج طلبة الطب prev.jpg
    1/5
    سلطان يشهد تخريج طلبة الطب next.jpg

    أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة أن التعليم المميز والرعاية الصحية الشاملة، يتصدران أوليات ما يسعى سموه لإتاحته للأفراد والأسر في مجتمعاتنا، لما لهما من تأثير مباشر وحيوي على كل أوجه حياتنا . أعلن سموه ذلك في الكلمة التي ألقاها في حفل جامعة الشارقة لتخريج (207) طلاب وطالبات من الكليات الطبية والصحية، الذي أقيم صباح أمس بقاعة المدينة الجامعية بحرم مدينة الشارقة الجامعية، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة .

    قال سموه في معرض كلمته: “حين أنشأنا المدينة الجامعية بالشارقة، حرصنا منذ البداية على أن تشمل خططنا بناء المؤسسات التعليمية المتميزة في مجال الرعاية الصحية، موضحاً سموه: بدأنا عام 1998 بالتعاون مع جامعة “ماك ماستر” العريقة بكندا بإنشاء كلية العلوم الصحية بتخصصاتها المختلفة، التي تتضمن الآن التمريض، وتقنيات المعامل الطبية، والتصوير التشخيصي الطبي، والعلاج الطبيعي، والصحة البيئية، والتغذية الطبية، وإدارة الخدمات الطبية، معرباً عن سعادته بتخريج الدفعة التاسعة من هذه الكلية، في هذا الحفل” .

    وأكد صاحب السمو الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة، أنه استكمالاً لهذه المسيرة ورغبة من سموه في توفير الكوادر المتميزة، في كل أفرع مجالات الرعاية الصحية، وفي أسرع وقت ممكن، قرر سموه في شهر مايو/ أيار من العام ،2004 إنشاء ثلاث كليات جديدة، في نفس الوقت نفسه، وهي كلية الطب، وكلية طب الأسنان، وكلية الصيدلة، قائلاً: وكنا نعلم أن علينا أن نبذل الجهد الكبير، وأن نوفر الكثير من الموارد، البشرية والمادية، لنصل إلى غايتنا، ونحقق أهدافنا، واستطرد سموه قائلا: وقد عقدنا العزم، وتوكلنا على الله عز وجل، وبذل جميع المعنيين، كل ما في وسعهم، تفانوا وأخلصوا في العمل، وها نحن اليوم، بعد ست سنوات فقط من اتخاذنا لقرار الإنشاء، بالتعاون مع جامعتي موناش وأديليد الأستراليتين، نسعد ونتشرف، بتخريج الدفعة الثانية من كلية الصيدلة، والدفعة الأولى من كل من كلية الطب وكلية طب الأسنان، معرباً سموه عن سعادته بحضور وزيرة التعليم بولاية فيكتوريا الأسترالية، ورئيسي جامعتي موناش وأديليد، وعمداء كلياتهما الطبية المعنيين، موجهاً سموه التحية والشكر لهم على حضورهم، وعلى تعاونهم المثمر، طوال السنوات الماضية .

    وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة أن خريجي الكليات الطبية التي تضم جميع مجالات الرعاية الصحية، الذين درسوا وتدربوا في بيئة أكاديمية متكاملة، تحت إشراف نخبة مميزة، من الأساتذة والعلماء والأطباء والفنيين، هم إنجاز عظيم بكل المقاييس، بشهادة الخبراء والمختصين في مجال التعليم الطبي من كل أنحاء العالم، وتوجه سموه بالتحية والشكر لكل من ساهم في بناء وصقل خريجي اليوم، ومكنهم من الحصول على التعليم المتميز، والتدريب الإكلينيكي المتطور، داخل الجامعة وخارجها، في مستشفيات ومراكز وزارة الصحة بالدولة، والمستشفيات التعليمية بولاية فيكتوريا الأسترالية واليابان وفرنسا ومصر وماليزيا .

    وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أن الكليات الطبية بجامعة الشارقة هي ركيزة أساسية لمجمع التميز الطبي بالشارقة، الذي قال بأنه يشمل أيضاً، مركز الشارقة للتدريب الجراحي والإكلينيكي، ومعهد الشارقة للبحوث الطبية بأكاديمية الشارقة للبحث العلمي اللذين افتتحهما سموه بعد حفل التخرج، بالإضافة إلى مستشفى الجامعة بالشارقة، التي قال سموه إنها أوشكت على الانتهاء، وسيتم افتتاحها بإذن الله مع بدء العام الدراسي الجديد، مؤكداً سموه أن ذلك يشكل منظومة فريدة في منطقتنا، تربط بين البحوث الطبية وأحدث طرق العلاج بالمستشفيات، وتدريب الأطباء على الطرائق والتقنيات الجديدة في مجالات تخصصاتهم، وتعمل على تدريس نتاج البحث العلمي للطلبة على مختلف مستوياتهم، في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه .

    وتناول صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته اتفاقيات التعاون التي وقعها مع شركاء البحث العلمي، وطرائق التدريس والتدريب في المجالات الطبية، في فرنسا وأستراليا واليابان وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن باحثي جامعة الشارقة يتعاونون مع أقرانهم في المراكز البحثية العالمية في مجالات أمراض السرطان والسكري والأمراض المعدية وغيرها، معرباً سموه عن سعادته بحضور حفل التخريج أيضاً العديد من رؤساء وقيادات هذه المؤسسات والهيئات العلمية العريقة، موجهاً لهم التحية وخالص الشكر .

    ثم توجه صاحب السمو الرئيس الأعلى للجامعة بكلمته إلى الخريجين والخريجات، وقال لهم: إن لاختياركم العمل في مجالات الرعاية الصحية مدلولاً خاصاً لدينا، ستعالجون المريض، وتضمدون الجريح، وتحنون على الضعيف، وليس هذا بالسهل أو الهين، نشجعكم ونؤازركم، ونتمنى لكم دوام التقدم، ونهيب بكم أن تلتزموا بقيمنا الإسلامية العربية النبيلة، وأن تداوموا على الاستزادة من العلوم والمعرفة طوال العمر، وأن تتدربوا على أحدث الطرائق والتقنيات في مجالات تخصصاتكم، اجتهدوا وأضيفوا إليها من نتاج تجاربكم وأبحاثكم، ثابروا في عملكم، وتذكروا دائماً قول الحق سبحانه وتعالى: “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”، نسألُ اللهَ التوفيقَ لكم ولنا، في كلِّ ما يحب ويرضى .

    وكان صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة أعرب عن سعادته في مستهل كلمته بتخريج الدفعة الأولى من طلبة كليات الطب وطب الأسنان، والدفعة الثانية من طلبة كلية الصيدلة، والدفعة التاسعة من طلبة كلية العلوم الصحية، مؤكداً سموه بأن هذا اليوم هو عيد وفرحة لكل من بذل الجهد وسهر الليالي، وأتقن العمل، من طلبة وأساتذة وفنيين، وكل العاملين بالكليات الطبية خاصة، وجامعة الشارقة عامة، مؤكداً ذلك بقوله، اليوم عيدنا جميعاً، نفرح بخريجينا ونهنئهم ونهنئ أمهاتهم وآباءهم وذويهم، ونتمنى لهم دوام النجاح بإذن الله .

    حضر حفل التخريج الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية، والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي رئيس دائرة الأشغال، والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية، والشيخ سالم بن عبدالرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، والشيخ فيصل بن خالد القاسمي .

    كما حضر الحفل الدكتور عبيد سيف عبيد الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وحنيف حسن وزير التربية والتعليم وهونو رابل برونوين وزيرة التعليم بولاية فيكتوريا الأسترالية، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، وأعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة الذي يضم كلاً من أحمد بن محمد المدفع ومحمد حسن النومان ومحمد عبدالله والدكتور عمرو عبدالحميد والدكتور مروان كمال والدكتور جورج نجار .

    كما حضر حفل التخريج اللواء حميد محمد الهديدي المدير العام لشرطة الشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري وسفير أستراليا لدى الدولة .

    بدأت مراسم الحفل الذي جرت في نهايته مراسم تقليد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مرتبة الزمالة الشرفية للكلية الملكية الإنجليزية للجراحين، استعراض سموه لطابور الخريجين والخريجات، وطابور أعضاء هيئة التدريس يرافق سموه في ذلك الأستاذ الدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة، وبعد أن اتخذ الخريجون مواقعهم على منصة التخريج، عزفت موسيقى السلام الوطني، وتليت آيات بينات من الذكر الحكيم إيذاناً ببدء حفل التخريج، ثم ألقى الأستاذ الدكتور سامي محمود مدير الجامعة كلمة استهلها بتقديم، التهنئة والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور، سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة، بتخريج هذه الكوكبة من الخريجين والخريجات، راجياً من الله العلي القدير، أن يديم سموه ذخراً وسنداً لهذه الأمة، وأن يمكنه من قوة التأسيس لاستعادة مكانتها وعزتها، الحضارية والإنسانية، وأن يكون هذا الموكب، ومواكب النور الأخرى، التي أطلقتها جامعة الشارقة، وستطلقها دائماً بإذن الله تعالى، أدوات سموه، في هذا السعي المبارك .

    وقال: إن مجمع جامعة الشارقة للكليات الطبية والصحية يعمل ضمن الاستراتيجيات العامة للجامعة، ويرفع الشعارات التي ترفعها، وينهج مناهجها في محاور عملها الاستراتيجي، فهو يعمل في محوري الشمولية والتميز في تعليمه الطبي على تحقيق معايير شمولية في التعليم الطبي المتميز ذي الآفاق العالمية، بما يتطابق مع الوجه العصري والحضاري لمجتمع الدولة ومنطقة الخليج على نحو عام، وقال إن ذلك تعززه البيئة العلمية المتكاملة التي أنشأها صاحب السمو الرئيس الأعلى للجامعة في حرم هذا المجمع، لتشتمل على منظومة متنوعة وعالمية الجودة والمستوى في تجهيزاتها وإمكاناتها الفنية والاستراتيجية للتعليم الطبي والتدريب والبحث العلمي، التي تضم: المستشفى التعليمي ومستشفى الأسنان الجامعي، ويحتوي على 115 وحدة علاجية للأسنان، بالإضافة إلى مركز جامعة الشارقة للتدريب الإكلينيكي، ومعهد الشارقة للتدريب الجراحي، ومعهد الشارقة للبحوث الطبية التابع لمجمع التميز الطبي بجامعة الشارقة، الذي وصفه بالجناح الطبي لأكاديمية الشارقة للبحث العلمي، مشيراً إلى أنه سيكون مقراً رئيساً لبرنامجي الماجستير والدكتوراه في الطب الجزيئي وتطبيقاته الذي ستطرحه الجامعة بإذن الله تعالى في فصل الخريف 2010م .

    وأكد الأستاذ الدكتور سامي محمود بأن دور القباب العلمية في كليات جامعة الشارقة الطبية والصحية لم يقتصر على تحقيق التميز في التعليم الطبي على المستوى المحلي والدولي، الذي قال إن شخصيات أكاديمية عالمية أشادت به، وسعت للتعامل والتعاون معه ومع مؤسساته التعليمية والمعملية والمخبرية، مفيدة ومستفيدة، بل امتد هذا الدور إلى المجتمعات ببعديها المحلي والدولي، مشيراً إلى أن هذه الكليات ترتبط على نحو وثيق وعملي مع الهيئات والمؤسسات الوطنية المعنية في تقديم الخدمات الطبية والصحية بمختلف إمارات الدولة، ومن أجل التدريب الميداني وإجراء البحوث العلمية المشتركة، كما ترتبط في هذا الجانب مع المؤسسات الخاصة التي تقدم مثل هذه الخدمات للسبب نفسه، ومن بينها على المستوى المحلي مصانع جلفار للأدوية التي قال إن التعاون معها يقوم على الأبحاث العلمية في مجالات صناعة الأدوية، وأضاف بأن هذه الكليات ترتبط أيضاً مع معهد (ميريو) الفرنسي للتكنولوجيا الطبية والتشخيص لتحضير الأمصال الدوائية الوقائية، وأن هناك تعاوناً وثيقاً مع شركة (جونسون آند جونسون) العالمية للتدريب الجراحي، وتعاوناً مع مركز (سلوفانيا) للجراحة الليزرية، وغيرها .

    ووجه مدير الجامعة كلمته إلى الخريجين والخريجات، وأكد لهم: “نحن على ثقة ويقين بالقيم العلمية والمعرفية والمهارية، التي اكتسبتموها في جامعتكم، وعلى ثقة تامة أيضاً بقدرات أساتذتكم وخبراتهم العالمية، لذلك ندعوكم بإخلاص، إلى أن توظفوا كل هذه العناصر، لتعزيز الثقة بقدراتكم، على أداء الأدوار المرجوة منكم، ليس فقط في أداء واجباتكم المهنية، بل أن تكونوا ملائكة رحمة في الحقول الطبية والصحية المختلفة التي ستعملون بها، وأن تعملوا على إشاعة قيمكم العلمية والإنسانية والحضارية” .

    بعد ذلك بدأت مراسم التخريج بتسليم (207) من الخريجين والخريجات شهادات تخرجهم، وألقى الخريج فيصل عادل عبدالله سلمان من كلية الطب، كلمة الخريجين أعرب فيها عن شكره وزملائه وامتنانهم لصاحب السمو الرئيس الأعلى، مؤكداً أن ذلك يأتي استمراراً لما درج عليه سموه في رعاية شباب هذا الوطن المعطاء وتكريم العلم وأهله .

    وقال إن جامعة الشارقة منحته وزملاءه من التسهيلات والخدمات التي تَعِدُ بمستقبل زاهر بإذن الله لمن أرادَ الانطلاقِ في حياته المهنية، ولمن أراد الاستزادة في تحصيله الأكاديمي، خاصة أنها تخطو خطوات عملاقة في شتى ميادين البحث العلمي .

    وفي كلمة ألقاها الأستاذ الدكتور حسام الدين حمدي نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والصحية، قدم التهنئة باسمه وباسم أسرة الكليات الطبية والصحية إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة بتخريج الدفعة الأولى من طلبة الكليات الطبية والصحية .

    وقال نائب مدير الجامعة: إنه على مدى السنوات الخمس الماضية لم يكن أمامنا إلا هدف واحد، هو تحقيق رؤية سموكم وأهدافكم النبيلة للاهتمام بالإنسان صحةً وثقافةً وعلماً .

    وقال الدكتور حسام حمدي إنه صاحبَ ذلك توجيهات صاحب السمو الرئيس الأعلى بإنشاء المستشفى الجامعي، ومعهد البحوث الطبية بالشارقة، ومركز جامعة الشارقة للتدريب الإكلينيكي والجراحي، لتتكامل المنظومة التي رسمها ودعمها صاحب السمو الرئيس الأعلى بسخاءٍ إيماناً من سموه بأن العلم لا يقاس بالغالي أوالنفيس، مشيراً إلى أن سموه وضع كل ذلك على الخريطة العالمية من خلال اتفاقيات وقعها مع كبريات الجامعات والمعاهد العلمية والبحثية شرقاً وغرباً .

    وعلى الصعيد الدولي توجه بالشكر أيضاً إلى جامعة “موناش” وجامعة “أديليد” باستراليا، وجامعة “ميا” باليابان، وجامعة باريس ديديرو بفرنسا، ومركز الأبحاث الطبية الوطني الفرنسي (INSERM )، ومعهد (جوستاف روسي) لعلاج الأورام السرطانية بفرنسا، ومعهد ومجموعة (ميريو) بفرنسا وعلى رأسها ألان ميريو، ومركز (بيكر) لأبحاث القلب والسكري بأستراليا، بالإضافة إلى شركة الخليج الدوائية (جلفار)، وشركة جونسون اند جونسون، وشركة اولمبس، وأكاديمية طب الليزر بسلوفينيا على دعمهم للتعليم الطبي والبحث العلمي والتدريب الجراحي والإكلينيكي .

    ثم توجه الدكتور حسام الدين حمدي إلى الخريجين والخريجات، وقدم لهم خلاصة سنوات طويلة من الممارسات الطبية، داعياً إياهم إلى تذكرها وهم على أعتاب مرحلة جديدة من حياتهم، وكان منها:

    - الإنسان في لحظة مرضه ضعيف وخائف ومضطرب، اعملوا على طمأنته وتفهم مشاعره ومشاعر أسرته .

    - تعلّموا الإيثار ولا تكونوا أنانيين، فمصلحة المريض فوق كل شيء آخر في حياتكم الشخصية والمهنية .

    - ليكن ضميركم هو بوصلتكم التي توجهكم إلى ما هو خطأ أو صواب .

    - تعلّموا أن يقول الواحد منكم لا أعلم، واكتشفوا نقاط ضعفكم قبل قوتكم، واعملوا على اكتساب الجديد من العلم الوسائل المتاحة بكافة، واعلموا أن ما تعلمتموه الآن قد يتغير الكثير منه خلال لسنوات المقبلة .

    - لقد التحقتم بمهنة سامية، واعلموا أنكم لمدة تتراوح من خمس إلى عشرسنوات من الآن ستكونون في مرحلة تكوين مهني ودراسات وتدريب، وسعياً للحصول على الشهادات المهنية والأكاديمية العليا، لا تأنسوا إلى الراحة أو التراخي في دراساتكم .

    - احترموا زملاءكم، واعملوا بروح الفريق، فرعاية المريض الناجحة تعتمد على الأداء الجماعي والمتناسق لجميع مقدمي الخدمة الطبية والصحية .

    - اتقوا الله في عملكم، وادعوا في صلواتكم لمرضاكم بالشفاء

    - لقد علمناكم مبادئ البحث العلمي، ووفر لكم صاحب السمو صرحاً علمياً عظيماً، فاعملوا على الاهتمام بالبحث العلمي خاصة في بداية حياتكم المهنية .

    ثم توجه إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، قائلاً: مازال أمامنا طريقٌ طويلٌ وشاق، لكن يملؤنا الأمل بمستقبلٍ مشرقٍ لأبناء هذا البلد الآمن المعطاء . وعاهد سموه على بذل كل الجهد للاضطلاع بمسؤوليات حسن تأهيل الطلبة وتزويدهم بسلاح العلم والإبداع لمتابعة المسيرة . وانتهى إلى القول: قال الله تعالى في كتابه الكريم: “ومَن أحياها فكأنما أحيا الناسَ جميعاً” صدق الله العظيم .

    ثم دعا الأستاذ الدكتور حسام حمدي الخريجين والخريجات، إلى أداء قسم المهنيينَ في المجالِ الطِبّي والصحِّي، قائلاً: في هذا الصرح العظيم أرسينا مبادئ هامة، وأعطينا النموذج الذي يحتذى به في التأكيد على أهمية الفريق الطبي والصحي، وأهمية دور كل واحد منكم في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة، ولأول مرة، وفي تقليدٍ غيرِ مسبوق تقسمون جميعاً قسماً واحداً، فوقف الخريجون والخريجات وخلال لحظات خلعوا عنهم جميعاً زيّ التخرج، ليظهروا جميعاً بالرداء الطبي الأبيض ويشكلوا بالتالي لوحة رائعة لاقت استحسان جميع الحاضرين في قاعة التخرج، ودوت عاصفة من التصفيق الغني بشعور الفخر والاعتزاز من الآباء والأمهات وجميع الحاضرين، وعندما هدأت عاصفة التصفيق، ردد الخريجون والخريجات القسم مع الأستاذ الدكتور حسام الدين حمدي فقالوا:

    أقسِمُ باللهِ العَليِّ العظيم أنْ أُؤَدِّيَ واجِبي كامِلاً في حَقْلِ تَخَصُّصِي، واضعاً مَصْلحةَ مَرْضَايَ فَوقَ كلِّ مَصْلَحةٍ، وأن أُعامِلَهم بِالرِّفقِ والاهْتِمامِ الدّائمِ، وأَصُونَ عِرْضَهم، وأحافِظ على أسرارِهِمْ . وَفِي عَمَلي سأتصرَّفُ كَفردٍ في الفريقِ الطبي، مُحترماً زُملائي، ومُتعاوناً معهم، ومحافظاً على مستوى رفيع من الْمِهَنيِّة، ساعياً لمَعرفةِ كلِ جديدٍ ومفيد لرعايةِ مَرضاي، مُلتزماً في أوجُهِ عَمَلي كافة بمبادئِ الحقِ والعدلِ وأخلاقياتِ المهنة، واللهُ عَلَى ما أقولُ شَهيد .

    وانتهى حفل التخريج بمشهد جسد حقيقة المكانة العلمية والإنسانية والأخلاقية السامية والدولية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة، عندما قام وفد أكاديمي رفيع المستوى يضم أربعة من أعضاء القيادة الأكاديمية العليا للكلية الملكية الإنجليزية للجراحين بتقليد سموه أرفع مرتبة شرفية قدمتها الكلية لعدد محدود من البشر على مستوى العالم، من بينهم الملكة إليزابيت ورئيس الوزراء البريطاني الشهير ونستون تشرشل .

    بدأت مراسم التقليد بكلمة ل”ريشارد كولينز” أشاد فيها بمناقب صاحب السمو حاكم الشارقة ودوره في خدمة العلم والعلماء واستعرض التاريخ العلمي والعالمي العريق للكلية، أما “جريغ داونكان”، الذي قال إنه كان يعمل بمستشفى القاسمي سنة 1974 وأنه شهد كيف كانت الشارقة مدينة صغيرة، وأنه يشاهدها اليوم بكثير من الدهشة والانبهار، وخاصة تلك النهضة العارمة في مدينتها الجامعية، معبراً عن إدراكه للدور الكبير والعظيم الذي قام به صاحب السمو حاكم الشارقة، في هذا البناء النهضوي الحضاري لمختلف مظاهر التقدم والرقي والتحضر في الشارقة، واستعرض السيرة الذاتية العلمية والثقافية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، منذ أن تخرج من جامعة “القاهرة”، مروراً بمختلف درجات الدكتوراه التي أنجزها، وحصل عليها من كبريات جامعات العالم، مشيراً في الوقت نفسه إلى تسابق أعرق الجامعات العالمية لمنح سموه درجات الدكتوراه الفخرية، التي أكد بأن كل درجة منها كانت تعبر عن دور حقيقي، اضطلع سموه بمسؤولياته العلمية والإنسانية والإخلاقية والثقافية، ومشيراً إلى كتب سموه ومؤلفاته في ميادين الأدب والفكر والثقافة، وخاصة المسرح، وأشار إلى دور سموه في خدمة الطب والرعاية الصحية، وخاصة في تهيئة الصروح التعليمية والبحثية والتدريبية، ليس فقط على مستوى إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل على المستويات العالمية، وقال إن كل هذه الأسباب وغيرها الكثير، دفعت الكلية الملكية الإنجليزية للجراحين، لأن تتشرف بمنح سموه مرتبة الزمالة الشرفية للكلية واصفا إياها بأرفع مرتبة تمنحها الكلية لشخصيات إنسانية عبر العالم، وأن عدداً قليلاً من كبار الشخصيات العالمية حصلوا عليها، مشيراً إلى أن من بينهم الملكة إليزابيت، وونستون تشرشل، معرباً عن أمله في أن يتفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بقبولها، وبدافع من تواضع العلماء سارع صاحب السمو بإعلان قبوله لهذه الدرجة الشرفية، وشاكراً للكلية تقديرها واهتمامها، عند ذلك قام “جريج داونكان” و”ريشارد كولينز”، والبروفيسور ديفيد جونس والبروفيسور منذر الدوري وهم وفد الكلية، بوضع روب الكلية على كتفي صاحب السمو الكريمين، وسلموا سموه شهادة الزمالة الشرفية للكلية وبعض الرموز الأخرى، وفي هذه الأثناء حظي الحاضرون بمشهد حقيقي وواقعي للتكريم السامي والعظيم عندما يلاقي أهله، ولم ينقطع التصفيق الحاد والصادق إلى أن غادر صاحب السمو حاكم الشارقة المنصة، ليصافح كعادته أعضاء الهيئة التدريسية، ويتلقى تهانيهم بالتخريج، وبالمرتبة الشرفية التي حظي بها .

    شارك في حفل التخريج الكثير من الجامعات والهيئات العالمية التي تتعاون مع الكليات الطبية والصحية، فمن جامعة “موناش” الأسترالية حضر الحفل رئيس الجامعة وعميدها، كما حضر الحفل رئيس جامعة “أدليد”، وعميد كلية طب الأسنان، و5 من أعضاء هيئة تدريس فيها شاركوا في تدريب طلبة كلية طب الأسنان، وحضره وفد من جامعة “ميا” وجامعة “كانازاو” اليابانيتين ومن فرنسا حضر الحفل وفد من جامعة “باريس ديدرو” المتعاونة مع كلية الطب في برنامج الماجستير والدكتوراه في الطب الجزيئي، وآخر من هيئة الأبحاث الطبية الوطنية INSERM التي تدعم البحث العلمي في جامعة الشارقة ومعهد الشارقة للبحوث الطبية، وممثلون لمستشفى (جوستاف روسيه) المتخصص في أبحاث السرطان، ومعهد ميريو للتكنولوجيا الطبية والتشخيص وهو من أكبر المعاهد والشركات الصناعية في المجال الطبي بفرنسا، ويرتبطان بمعهد الشارقة للبحوث الطبية باتفاقية تعاون لدعم البحوث في مجال تشخيص أمراض السرطان والسكري وأمراض القلب والأمراض المعدية .

    افتتاح معهد للبحوث الطبية ومركز للتدريب الإكلينيكي

    افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة بعد انتهاء مراسم حفل التخريج إنجازين طبيين ضخمين، وهما معهد الشارقة للبحوث الطبية، ومركز جامعة الشارقة للتدريب الاكلينيكي والجراحي، التي كان سموه قد وجه بإنشائها في الحرم الجامعي لجامعة الشارقة ومجمعها للكليات الطبية .

    وعقب الافتتاح الرسمي لمركز جامعة الشارقة للتدريب الاكلينيكي، ومعهد الشارقة للتدريب الجراحي بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقص الشريط التقليدي، قام سموه وضيوفه بتفقد المركز والمعهد، يرافقهم الاستاذ الدكتور سامي محمود، مدير جامعة الشارقة والاستاذ الدكتور حسام الدين حمدي، نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والصحية، حيث استمع سموه والضيوف لشرح عن الدور الذي سيقوم به مركز جامعة الشارقة للتدريب الاكلينيكي .

    حيث سيعمل في نطاق تعاون عملي ومحكم بين جامعة الشارقة ووزارة الصحة وكبرى الشركات العالمية في التكنولوجيا الجراحية، وهي شركة (جونسون اند جونسون) و(شركة اولمبس)، في تدريب العاملين في الحقل الطبي والصحي من أطباء وممرضين وفنيين لتطوير مهاراتهم العملية، طبقاً لأحدث التكنولوجيا، ومن المنتظر ان يستقطب المركز المتدربين من مختلف البلدان العربية والإفريقية، بالاضافة الى باكستان وتركيا، ويعتبر من أكبر مراكز التدريب في هذا المجال في الشرق الأوسط .

    كما افتتح سموه معهد الشارقة للبحوث الطبية التابع لمجمع التميز الطبي بجامعة الشارقة، وهو الجناح الطبي لأكاديمية الشارقة للبحث العلمي، وقام الأستاذ الدكتور حسام الدين حمدي بتقديم شرح للمعهد، الذي يعد من أكبر المراكز البحثية التي أنشئت في المنطقة العربية، وتبلغ مساحته 7 آلاف متر مربع، ويضم 17 معملاً متخصصاً، وبيتا للحيوانات وستجرى فيه أبحاث علمية متنوعة في مجالات السرطان والسكري وأمراض القلب والأمراض المعدية والبحوث الدوائية، بتعاون المعهد مع مراكز عالمية في اليابان وفرنسا واستراليا، والمركز سيكون المقر الرئيس لبرنامجي الماجستير والدكتوراه في الطب الجزيئي وتطبيقاته الذي ستطرحه جامعة الشارقة بإذن الله تعالى في فصل الخريف 2010 .
    سلطان يشهد تخريج طلبة الطب 075.gif



sg'hk dai] jovd[ 'gfm hg'f ,hgHskhk ,hgwd]gm ,hgug,l 1998 2010 ggHtvh] gl]m ggpd,hkhj glk ghrj lfhav gjpqdv ljv ljk,um gj',dv g[ldu lpl,] l]dv lp],] gp/hj H],hj lv;. luvq luih ltd]m Hildm g,pm l,sdrn lkih lk'rm g;l H;h]dldm l;jf H;] hglld. hglg;m hgljld.m hglfhv; hgljp]m hgljoww hgHfdq hgl[gs hgl[hghj hgHp] hgl]dkm hglv;. hglsj,dhj hgNk hgH,gn hgl,hkz hgg,pm hglk'rm hghtjjhp hg`hjdm hg`d hg`dk hg`;v hgjld. hgjhvdo hgehkdm hgjd hgfdzm hgjvfdm hgfavdm hgjugdldm hgfkhx hgjrgd] hgerm hgogd[ hg[hluhj hg[hlum hgohwm hg[hkf hg[]d]m hgpvl hg]v[m hgpw,g hg]tum hg[,]m hg],v hg],vd hgpr hg];j,v hgvzds hgsghl hgsl, hgwpdm hgaowdm hgavr hgaidv hgwkhudm hgugd hguhl hguhgldm hguhlm hguvfdm hguwvd hgu/dl hgtvksd hgYlhvhj hgYsghldm hgk[hp hg,[i hgk,v hg,'kdm hg,rj hg'fdm hgrgf hgrdh]m hg;glm hg;vdl color eghe jHedv fhvds jp]de fdk fpq,v jalg fu] fY`k jidzm j,tdv jrgd] f;glm oghg oghwm [ldu [hlum ]hog ]hzvm djydv djtqg pdhj;l ]v[hj ]v[m dsun dulg ptg ],v o',hj dr,g d;,k vhzum vplm vtdu v,sd ahv; afhf aowdhj av;m aiv wkhum skm sk,hj ugdi ugdih ugdkh uhl uf]hggi uf]hgvplk ufd] uQgQn u/dl uq, tdwg tdih tvd]m tr' i`h i`i idzm ikh; ,Hlvhq ,gH,g ,l[l,um ,gds ,lvh;. ,ltd] ,hgjugdl ,hgdhfhk ,hgado ,hgs;vd ,fuq ,[ldu ,ohwm kofm ,dql ,.hvm ,wti ,ugn ,uhgldm kihdji ,,[i k,tv ',hg ',dgm rsl r,m ;fhv ;dt

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-30-2010, 10:17
الصورة الرمزية حميد
حميد
الاعضاء
حميد غير متواجد حالياً

مشكوره -- على الاخبار -- ام راشد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-30-2010, 10:26
الصورة الرمزية المسك
المسك
الاعضاء
المسك غير متواجد حالياً

مبروكين التخرج..
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
1998, 2010, للأفراد, لمدة, للحيوانات, لمن, لاقت, مباشر, لتحضير, متر, متنوعة, لتطوير, لجميع, محمود, مدير, محدود, لحظات, أدوات, مركز, معرض, معها, مفيدة, أهمية, لوحة, موسيقى, منها, منطقة, لكم, أكاديمية, مكتب, أكد, المميز, الملكة, المتميزة, المبارك, المتحدة, المتخصص, الأبيض, المجلس, المجالات, الأحد, المدينة, المركز, المستويات, الآن, الأولى, الموانئ, اللوحة, المنطقة, الافتتاح, الذاتية, الذي, الذين, الذكر, التميز, التاريخ, الثانية, التي, البيئة, التربية, البشرية, التعليمية, البناء, التقليد, الثقة, الخليج, الجامعات, الجامعة, الخاصة, الجانب, الجديدة, الحرم, الدرجة, الحصول, الدفعة, الجودة, الدور, الدوري, الحق, الدكتور, الرئيس, السلام, السمو, الصحية, الشخصية, الشرق, الشهير, الصناعية, العلي, العام, العالمية, العامة, العربية, العصري, العظيم, الفرنسي, الإمارات, الإسلامية, النجاح, الوجه, النور, الوطنية, الوقت, الطبية, القلب, القيادة, الكلمة, الكريم, color, ثلاث, تأثير, باريس, تحديث, بين, بحضور, تشمل, بعد, بإذن, تهيئة, توفير, تقليد, بكلمة, خلال, خلاصة, جميع, جامعة, داخل, دائرة, يتغير, يتفضل, حياتكم, درجات, درجة, يسعى, يعمل, حفل, دور, خطوات, يقول, يكون, رائعة, رحمة, رفيع, روسي, شارك, شباب, شخصيات, شركة, شهر, صناعة, سنة, سنوات, عليه, عليها, علينا, عام, عبدالله, عبدالرحمن, عبيد, عَلَى, عظيم, عضو, فيصل, فيها, فريدة, فقط, هذا, هذه, هيئة, هناك, وأمراض, ولأول, ومجموعة, وليس, ومراكز, ومفيد, والتعليم, واليابان, والشيخ, والسكري, وبعض, وجميع, وخاصة, نخبة, ويضم, وزارة, وصفه, وعلى, وعالمية, نهايته, ووجه, نوفر, طوال, طويلة, قسم, قوة, كبار, كيف


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:42 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY