معنى السمع في القرآن‏ - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


معنى السمع في القرآن‏

سوق المنوعات

معنى السمع في القرآن‏

يا رَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ.

إضافة رد
 المشاهدة 1089 الردود 6
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-17-2011, 10:39
الصورة الرمزية الورد
الورد
الاعضاء
الورد غير متواجد حالياً
Icon111 معنى السمع في القرآن‏

1 , 10 , 100 , 20 , 2010 , 26 , 4 , 6 , 8000 , للأذن , للناس , أبي , أرجو , أعلى , معروفة , أفضل , أهمية , أنواع , الأذن , الأحلام , المحيط , الأخرى , المعدة , الله , الاعتذار , الذي , الثلاثة , التي , التركيز , البشرية , التعلم , التوبة , التنعيم , التقديم , البقرة , الخير , الدنيا , الجنين , الشخصية , الصفا , العليا , العالي , العجيب , العزيز , العظيم , الإحساس , الناس , النحل , الوصف , النوم , النور , الطبية , الطفل , القلب , القيامة , القرآن , الكذب , الكريم , center , color , com , content , ذكرت , ثلاث , بأذن , بمعنى , بالسعي , بالإضافة , بين , تسمع , بسيطة , بعد , تنام , توثيق , بطريقة , http://www , داخل , يبدأ , image , حرمه , درجات , يصيب , يوم , يكون , ml , new , رسول , سبحانه , t70 , tent , times , علمي , عليه , عليهم , غير , غيره , عندما , فلا , فيها , فصلت , فنحن , ولا , ومناسبة , والثالث , والثاني , والعين , وسلم , وسائل , وسيلة , وعلى , وظائف , وفيه , وهذا , قبل , قد , كتاب

يا رَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يا رَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح . يا رَبْ إذا أسَأت إلى الناس فأعطني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فأعطني شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَا رَبّ أرجو أن لا تنسَـاني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شيء...




معنى السمع القرآن‏ image065.gif



معنى السمع القرآن‏ 12419.imgcache.jpg



معنى السمع في القرآن
يتضمن السمع ثلاث درجات معروفة في علم وظائف الأعضاء، وهي مذكورة في كتاب الله تعالى،
فأول ذلك: الإحساس بالصوت دون فهم، وذلك مثل: مثل الطفل الوليد الذي لا يفقه معنى الكلام وهو يحس بالصوت لكنه لا يفقه معناه،


أو كالدواب السارحة التي إذا نعق بها راعيها، أي دعاها إلى ما يرشدها فلا تسمع إلا دعاءه ونداءه، فلا تفهم ما يقول، بل إنما تسمع صوته فقط، وهذا مذكور في قول الله تعالى:
(وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء)[البقرة: 171]

والثاني: هي الإحساس بالصوت مع الفهم وذلك في قوله تعالى:
(وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [البقرة: 75]

والثالث: هي الإحساس بالصوت مع الفهم بالإضافة إلى الاقتناع والإيمان والطاعة وهي أعلى درجات السمع التي تُمنح للمؤمنين كما في قوله تعالى: إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ..[الأنعام: 36]

هذه المعاني الثلاثة تتوافق مع ما هو معروف في علم وظائف الأعضاء من الإحساس بالصوت والتمييز والفهم والوظائف العليا الأخرى للمخ التي تتضمن العواطف والإرادة والتصرفات.

والقرآن العزيز فرّق بين السماع والاستماع والإصغاء والإنصات بطريقة بليغة ودقيقة ومناسبة للموقف:
فالسمع يكون بقصد ومن دون قصد، ومثاله في كتاب الله العزيز


قوله تعالى: (وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ) [القصص: 55]
والاستماع يكون بقصد من أجل الاستفادة،


قال الله تعالى: (وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ) [الأحقاف: 29]
والإصغاء: حيث التركيز وتفاعل القلب والمشاعر،


قال تعالى: (إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا) [التحريم: 4]
والإنصات هو ترك الأشغال والسكوت والتفرغ للاستماع،
(وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) [الأعراف: 204]

وعن أبي موسى الأشعري قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم:


"إنما جُعِل الإمام ليؤتمّ به فإذا كبّر فكبّروا وإذا قرأ فأنصتوا".

أخرجه مسلم في صحيحه ورواه أهل السنن.

السمع في الآخرة:
ذكر القرآن أن السمع في الآخرة هو من وسائل التنعيم والتكريم للمؤمنين وأن الحرمان منه من أنواع العذاب المعدة للكافرين.
فلما كان المؤمن هو المستفيد بسمعه في الدنيا وهبه الله أفضل السماع بالآخرة
فقال تعالى:
(لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً * إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً )[الواقعة: 25-26 ]
ولما عطّل الكافرُ سَمَعَه بالدنيا حرمه الله السمع في الآخرة،


قال تعالى:
(لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ )[الأنبياء: 100]

أهمية السمع:
إن السمع أهم وسيلة من وسائل التعلم والإدراك،


قال الله تعالى:
(وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )[النحل: 78]
ومن العجيب في هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى قال فيها: لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً.

لذلك قد يقال:
كيف خرج من بطن أمه وهو لا يعلم شيئاً ولا يفقه معناه ؟ و الجنين داخل بطن أمه يحس بالصوت !

فيجاب عن هذا:
أن الجنين في بطن أمه يدرك ولا يعلم، والإدراك غير العلم.

فالله تعالى جعل لهم السمع والأبصار والأفئدة قبل الخروج من بطون الأمهات، وإنما أعطاهم العلم بعد الخروج.
وحين يبدأ الله سبحانه وتعالى بشيء ويقدمه على غيره يكون لذلك دلالة، والنبي صلى الله عليه وسلم لما بدأ بالسعي بين الصفا والمروة بدأ بالصفا وقال: أبدأ بما بدأ الله به، فالبدء بما بدء الله به يدل على أهميته وتقدمه كما جاء التقديم للسمع.

وقد برهنت الاكتشافات الطبية أن السمع أهم من البصر وذلك من كل الجوانب، فإذا أخذنا مقارنة بسيطة بين الأذن والعين نلاحظ أن:

العين والبصر

1 البصر يحتاج إلى النور فنحن لا نستطيع أن نرى في الظلام.

2 البصر حاسة شعورية يخضع لإرادة صاحبه بمعنى أنه بإمكاننا أن نرى أو لا نرى حسب إرادتنا الشخصية وبإمكاننا أن نلفت نظرنا عن شيء لا نرغب في رؤيته.

3 العين تنام وتستريح بالليل لأننا لا نرى شيئاً بالليل إلا في الرؤى و الأحلام.

الأذن والسمع

الأذن تمكننا من السمع وحاسة السمع لا شعورية، أي أننا نسمع في الليل والنهار وفي النوم واليقظة، لأن الأذن لا تنام.

ودل القرآن الكريم على أن الصوت العالي ضار على الأذن وعلى البدن فأما ضرره على الأذن فهو في قول الله تعالى عن يوم القيامة: (فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ) [عبس: 33]

قال المفسرون:

الصَّاخَّةُ الصيحة تُصم الآذان لشدتها، أي تصيبها بالصمم، ومنه سُميت القيامة الصاْخَّةُ.
وهذا يعتبر أول توثيق علمي بأن الصوت العالي يصيب الأذن بالصمم.
قال صاحب القاموس المحيط: الصَّمَمُ: انْسِدادُ الأُذُنِ وثِقَلُ السَّمْعِ.

وأما ضرره على البدن: فيتمثل الإعجاز بأن الصوت العالي لا يؤثر فقط على الأذن وإنما يؤثر إذا زاد عن المدى السمعي للأذن على بقية أعضاء البدن،
ومن ثم فقد أهلك الله سبحانه أقواماً بالصيحة كما في قوله تعالى: (إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ)[يس: 29]
وكما في قوله تعالى: (فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ) [الأعراف: 78]

والقرآن الكريم قد سبق كل المعارف البشرية حين قرر إهلاك بعض الأمم بالصيحة، والمتأمل في الآيات التي ذكرت هلاك بعض الأقوام بالصيحة يعجَب من دقة الوصف لوسيلة العذاب ولأثرها على المعذبين،
كما في قوله تعالى: (إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ )[يس: 29]

ويبقى الشرف العظيم للأذن حين وصف الله تبارك وتعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بأذن الخير عندما أراد المنافقون أن يؤذوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا عنه هو أذن أي سمّاع لكل قول يجوز عليه الكذب والخداع ولا يفطن إلى ذلك، فأخذ الله من قولهم رداً عليهم
فقال تعالى: (وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [التوبة: 61]

نعم هو النبي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم أذن خير للناس يستمع إلى الوحي ثم يبلغه لهم وفيه خيرهم وصلاحهم.

وماذا بعد ما قالوه عن القرآن ؟
(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ. )
{فصلت:26 }


--

منقول من اميلي


lukn hgslu td hgrvNk‏ 1 10 100 20 2010 26 4 6 8000 ggH`k ggkhs Hfd Hv[, Hugn luv,tm Htqg Hildm Hk,hu hgH`k hgHpghl hglpd' hgHovn hglu]m hggi hghuj`hv hg`d hgeghem hgjd hgjv;d. hgfavdm hgjugl hgj,fm hgjkudl hgjr]dl hgfrvm hgodv hg]kdh hg[kdk hgaowdm hgwth hgugdh hguhgd hgu[df hgu.d. hgu/dl hgYpshs hgkhs hgkpg hg,wt hgk,l hgk,v hg'fdm hg'tg hgrgf hgrdhlm hgrvNk hg;`f hg;vdl center color com content `;vj eghe fH`k flukn fhgsud fhgYqhtm fdk jslu fsd'm fu] jkhl j,edr f'vdrm http:LLwww ]hog df]H image pvli ]v[hj dwdf d,l d;,k ml new vs,g sfphki t70 tent times ugld ugdi ugdil ydv ydvi uk]lh tgh tdih twgj tkpk ,gh ,lkhsfm ,hgehge ,hgehkd ,hgudk ,sgl ,shzg ,sdgm ,ugn ,/hzt ,tdi ,i`h rfg r] ;jhf

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-17-2011, 02:05
الصورة الرمزية ام تتامي
ام تتامي
الاعضاء
ام تتامي غير متواجد حالياً

اللهم ملك الملك توتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء

وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شي قدير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-22-2011, 01:27
الصورة الرمزية الورد
الورد
الاعضاء
الورد غير متواجد حالياً

تسلمين على المرور غناتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-04-2011, 12:51
طيبه
الاعضاء
طيبه غير متواجد حالياً

جزاج الله خير

طرح راقي واختيار موفق

كل الشكر لج اختي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-06-2011, 10:41
أمين المكتبة
موقوف
أمين المكتبة غير متواجد حالياً

جزاك الله عنا كل خير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-19-2011, 05:52
الصورة الرمزية امونهـ المزيونهـ
امونهـ المزيونهـ
المديرة التنفيذية
امونهـ المزيونهـ غير متواجد حالياً

يزاااج الله خير
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
1, 10, 100, 20, 2010, 26, 4, 6, 8000, للأذن, للناس, أبي, أرجو, أعلى, معروفة, أفضل, أهمية, أنواع, الأذن, الأحلام, المحيط, الأخرى, المعدة, الله, الاعتذار, الذي, الثلاثة, التي, التركيز, البشرية, التعلم, التوبة, التنعيم, التقديم, البقرة, الخير, الدنيا, الجنين, الشخصية, الصفا, العليا, العالي, العجيب, العزيز, العظيم, الإحساس, الناس, النحل, الوصف, النوم, النور, الطبية, الطفل, القلب, القيامة, القرآن, الكذب, الكريم, center, color, com, content, ذكرت, ثلاث, بأذن, بمعنى, بالسعي, بالإضافة, بين, تسمع, بسيطة, بعد, تنام, توثيق, بطريقة, http://www, داخل, يبدأ, image, حرمه, درجات, يصيب, يوم, يكون, ml, new, رسول, سبحانه, t70, tent, times, علمي, عليه, عليهم, غير, غيره, عندما, فلا, فيها, فصلت, فنحن, ولا, ومناسبة, والثالث, والثاني, والعين, وسلم, وسائل, وسيلة, وعلى, وظائف, وفيه, وهذا, قبل, قد, كتاب


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:19 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY