خليفة وشما في بيروت !! روايي الجديدة بين اياديكم.. - الصفحة 4 - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


خليفة وشما في بيروت !! روايي الجديدة بين اياديكم..

سوق المنوعات

إضافة رد
 المشاهدة 2820 الردود 52
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 04-29-2010, 01:02
عبدالله بن حسين
زائر

اسف على التأخير

غدا ان اشا الله

يكون بين اياديكم فصل من الرواية

سوري سيدتي المسك

وسوري مولاتي الغلا

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 04-29-2010, 09:44
عبدالله بن حسين
زائر

انصدمت شما من فعلتها ...


وحاسبت نفسها وانقلبت كل فرحتها الى حزن وسعادتها الى بؤس وزهوها الى انكسار شديد ..


بينما خليفه يعلل النفس بالحديث مع العم سمير في احدى ضواحي جنوب لبنان..


كما تطرقا في حديثمها الى استبسال المقاومة في الجنوب أبان العدوان الاسرائيلي...


بينما خليفة لايستطيع مقاومة التفكير فيما حدث معه وماذا يحدث الان مع شما ..


هل هي بهذه الصورة التي رأها بعد البرنامج


ام ان وضع الموقف فرض عليها ذلك بدون قصد


وان الانسان ربما تعتريه في مثل هذه اللحظات ردات فعل لاارادية ..


اخيرا استسلم خليفة لهواجس القلق وفتح موبايله المغلق


ليجد كما هائلا من رسائل الاعتذاااااار وكما هائلا من الاشعارات بما ورد اليه من محاولات اتصال فاشلة بسبب اغلاق هاتفه المتحرك..


وكلها من شما .. ماعدا هاتفين او ثلاثة احدهما من سالم اخو شما..جعله يفكر ماذا لو اتصل سالم او عرف هو وعائلته انه تخلى عن شما في بلد بعيد..



قرر ان يرد على اول مكالمة تصله من شما .. وفي حال لم تتصل به سيقوم هو بالاتصال بها ..


وماهي الاثوان ٍٍ وهاتفه يرن


يرفع السماعة


شما : سوري خليفة والله سوري ( بصوت مبحوح تبدو من خلاله انها تقاوم البكاء)


خليفة : مافي خلاف يا شما حصل خير


شما : طيب تعال الله يخليك رد الفندق


خليفة : ماعليه يا شما باكر برد وبنتقابل في الفندق


شما : اشوووه باكر .. لا والي يسلمك احين تعال مستحيل انام لين اشوفك واعتذر منك


خليفة : انا ف جنوب لبنان بعيد.. باكر وبكون عندج


شما : اهوووون عليك ياخليفة؟


خليفة : لا ماتهوني عليه شما


شما : عيل تعال احين


خليفة : حاضر ياشما بس مسافة الطريق


العم سمير : انا شو بدي اؤلك يا ابني انتو وبنات هيدا الايام تشبهو بعض اكتير


روح ربنا معك انا عارف انك مستحيل تبئ معنا... مو هيك الهيئة يا ابني ؟


خليفة : هيه والله السموحة منك ياعم سمير وماقصرت ومشكورين ونراكم على خير



وعاد خليفة الى بيروت ...


وصل خليفة الى بيروت حول الثالثة فجراً وكان يفكر خلال الطريق بما حدث معه وينظر الى الموقف من زاوية و الف زاوية


فهو لا يريد ان يظلم شما .. كما انه لايريد ان يرتبط بها ان كانت بهذه الصورة التي بدت عليها بعد البرنامج


لانها اشتهرت بالجديه ورجاحة العقل والحكمة طوال حياتها
لم يصل الى نتيجة وقد توقفت السيارة امام بوابة الفندق الكبيرة وتقدم ليفتح له باب السيارة ويرحب به شاب انيق يرتدي الطربوش الاحمر وزي شبه تقليدي خاص بموظفي ذلكم الفندق


توجه خليفة نحو مكتب الاستقبال ليحجز من جديد غرفة ينام فيها وامسك بيده هاتفه النقال ليخبر شما انه وصل الفندق وسينام على ان يتم اللقاء غداً في ذات الفندق


تلقت شما الاتصال وقد كاد صبرها ان ينفد


خليفة : الو شما


شما : هلا خليفه وينك


خليفة: انا وصلت الفندق وحجزت وبنام ونلتقي باكر


شما : طيب طمنتني ياخليفة الله يطمن قلبك ويريح بالك


خليفة : لهاي الدرجة تحاتيني يا شما


شما: وقد احمر خدها من جديد وبصوت خافت : هيه


خليفة : شما انتي تحبيني؟


شما : تفاجأت ايضا بالسؤال ... وبنفس النبرة الاولى : هيه


خليفة وكأن شيئ ما ينفض عن جسده و روحه غبار الرحلة وتعبها أو كأنما قوة خارقة حلت في جسده


خليفة : انا بعد احبج يا شما


شما : تسلم خليفة وربي يحفظك


خليفة : الله يسلمج .. والحين نامي وانا بنام


تصبحين على الف خير شما


شما : طيب.. وانت من اهل الخير ان شا الله


انقطعت المكالمة .. ليبدأ كلاً منهما رحلته في عالم الاحلام والخيال الواسع.. وأبحر كلاً منهما في محيط الاحلام الوردية بطريقته الخاصة


في صباح اليوم التالي استيقظ خليفة واذا بالساعة تشير الى الحادية عشر ظهراً !!


فتح عينيه وكأنه يرى الدنيا بهذا الجمال لاول مرة في حياته


استمر في النظر الى بيروت وكأنه يكتشف فيها جمالا لم يره قط


مالذي جعل خليفة يشعر بذلك؟


لاشك انه سحر الحب ..


فللحب قدرة خارقة على تغيير الأمور الى الافضل والعكس


وهناك في الجانب الاخر


استيقظت شما وكأنما احدا ايقظهما في نفس التوقيت


ولكنها لم تذهب الى النافذة كما فعل خليفة ،، بل ذهبت الى المرآة


ونظرت الى نفسها وهي تقول : ياااااااااااااااااااااه مب انا شما


اسم الله علي شو هالجمال


صحيح الحب يصنع المعجزات...



رن هاتف شما وكانت هذه المره رسالة من خليفة يخبرها انه في الردهة الشمالية ينتظرها لتناول الفطور


لبست شما ملابسها ونزلت الى صالة الاستقبال


وقلبها يسبق جسدها


نظرت الى خليفة وهو يقرء جريدة النهار ..وبقيت تتأمله ، وتمنت لو بإمكانها ان تعانقه او ترتمي في احضانه كالطفلة او يمسكها بين يديه كما يمسك الجريدة


قلب خليفة الصفحة ليرى ان شما واقفة بالقرب منه


هــ هـ هلا شما


ليش واقفه ؟


هلا خليفة ماشي بس جي وقفت وتوني ييت!!


تبادلا السلام والسؤال عن الحال واعتذرت شما مرة اخرى


طلب منها خليفة ان لاتكرر هذا الاعتذار مرة اخرى


وكان وقتها قد تطمن تماما ان ماقامت به هو من غير المألوف لديها


خليفة : شما اليوم بالمساء طيارتنا للعودة الى الامارات ان شا الله


شما : طيب بس خاطري اشتري هدايا للأهل وامر السوق


خليفة : السيارة تنتظرنا عند باب الفندق،، كلنا لازم نمر السوق


في هذه الاثناء كان هاتف خليفة على الطاولة التي تجمعهما واذا به يرن ولمحت شما اسم المتصل واذا به سالم اخوها


التقط خليفة الهاتف وذهب بعيداً عن الطاولة ليتكلم مع سالم!!


استغربت شما كثيرا هذا التصرف من خليفة خصوصا ان علاقة سالم بخليفة علاقة سطحية جدا ولاتستدعي ان تكون هناك اسرارا بينهما


بدأ هاجس القلق في ذهن شما .. ماعساه ان يكون


هل اصيب والدي او احد اهلي بمكروه ؟؟


قررت ان تتصل بالمنزل كي تطمئن عليهم


اخبروها ان الجميع بخير وانهم ينتظرون عودتها بفارغ الصبر..


اغلقت هذه النافذة وبقيت نوافذ اخرى


ماذا عساه ان يكون بين خليفة وسالم؟


عاد خليفة قائلاً :


نمشي يا شما السوق..


شما : اتوكلنا على الله


تقولها و في داخلها تقول ليتك تخبرني شو بينك وبين سالم اخويه


شما بعد ان ركبوا السيارة


خليفة سالم ما اتصل فيك ؟


خليفة : هاااا .. هيه اتصل فيه


شما : شو قال لك


خليفة : ماشي يتطمن علينا بس


شما في داخلها : حشا معقولة فوق 20 دقيقة مكالمة بس يتطمن


ياربي هذيل شو سالفتهم


وصلوا الى ارقى مراكز بيروت التجارية


كما هو مخطط له من طرف خليفة


تسوقوا من ارقى المحلات و استغربت شما من خليفة انه يشتري هدايا كثير .. كونها تعلم عدد افراد عائلته ..
واخيرا قالت يمكن هو معودهم كذا على هدايا كثير


انتهت مهمتهم في السوق وقال خليفة لشما سنذهب الى مطعم قريب
نتناول فيه الغداء واذا بهم يتجهوا
نحو مركب خاص على الشاطئ كان قد تم حجزه بأسم خليفة


وصلوا المركب واذا بلافته كبيرة كتب عليها كلمات ترحيب بشما خطيبة خليفة!!!


واذا بطاولة انيقة جدا تتوسط المركب وعليها كثير من الورد الجميل والنادر وقد علق على كل وردة منها اسم ( خليفة وشما )


وحتى اكواب الماء تحمل الاسمين معاً


اندهشت شما من الترتيب والذوق الراقي


واندهشت متى استطاع خليفة ان يقوم بترتيب كل هذا؟!!


تلعثمت عبارات الشكر في فم شما


وتبعثرت كلمات الثناء من ذهنها


وشعرت بخيانة التعبير لها لاول مرة وهي المشهورة بالذكاء وسرعة البديهة..


ادرك خليفة الامر .. فقال لشما شو رايج في الجو؟


شما : شو اقولك وايد حلو بوجودك يا خليفة


خليفة : وجودج هو الاجمل والاحلى يا شما


تناولوا الطعام والمركب يبحر بهما بينما كلا منهما يبحر في عالم احلامه الوردية مع حبيبه الاخر



استمتعت شما بالرحلة كونها الاولى لها وهي تنظر الى بيروت من البحر ...
اما خليفة فقد سبق له مثل هذه الرحلة كثير الا ان مايمتعه هو وجود شما هذه المرة معه وكأنه ينظر الى اجمل ما في الدنيا من خلال جمال عيني شما..


عادا الى الفندق بعد ان تنفسا من هواء بيروت العليل ،، واستعدا لحزم امتعتهما


وبينما دخلت شما غرفتها واذا بجرس الغرفة يرن !!!



ترى من الذي جاء لشما ...وماذا يريد منها في هذا الوقت بالذات


هذا ماسنعرفه في الفصل القادم


و الأخييييييييير


يعني النهاية اوشكت !!
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 04-29-2010, 10:12
um easa
زائر

مااحب العقده فى الروايات

ههههه


شورايك اتحط الجزء الاخير الحين

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 04-29-2010, 10:24
عبدالله بن حسين
زائر

شكرا لحضورك واهتمامك سيدتي

ولم لا ؟

ولكن ربما هنا من يستثقل الفصلين

بالنسبة للتقييم:
هل افهم من هذا انه علامة رضا ؟
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 04-30-2010, 04:42
الصورة الرمزية المسك
المسك
الاعضاء
المسك غير متواجد حالياً

يعطيك العافية هاوي

هالمرة الفصل عجبني

حسيت فيه وايد احداااااث
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 05-19-2010, 05:06
السموو
زائر

الله يوفقك واتمني انك تقدم رواياتك في هيئة الثقافه والتراث
موفق
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 05-29-2010, 08:54
حبوبه1980
زائر

ما شاء الله عليك مبدع في كل شي
حتى القصص
الله يعطيك العافيه
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-15-2010, 03:11
TrUe_LoVe
زائر

لااااااا,,,
وانا فرحاااان ,, محصل الاچزاء ورا بعض,,, ه
هاااااااوي حط النهاااايه,, وعقب بقووول راااايي,,,

اتريا بفاااااااااارغ الصبر
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-15-2010, 07:25
Baby Buisness
زائر

عبد الله بن حسين قريت كل الفصول وكل فصل احلى عن الثاني ماشاء الله

اتريا الفصل الاخير بفارغ الصبر.... والله قصه حلوة
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
-, ., .., ..., ...., 000, 1, 6, للمشاركة, للعطور, مافيه, مبروك, لبنان, محل, محلات, مسافر, مشهور, لعبة, معرفة, معها, مفاجأة, منتدى, موعد, لكم, black, blue, المتحدة, المتصل, المتواضع, المركز, المناطق, المنزلي, المطار, المقدمة, الامارات, الامارات العربية المتحدة, الامر, الاحد, الاول, الذي, الذوق, الذكية, الثالثة, التي, التجاري, التسوق, البوابة, اليومية, الجودة, الرابعة, الرحلة, الرئيسية, السلام, الساعة, الشعبي, السفر, الزوار, العمل, العام, العربية, الفرصة, الفندق, امها, الهاتف, الإهداء, الواقع, النوم, الوقت, القادم, القسم, ابحث, center, اتصل, ابوج, اجمل, اجازة, اخته, احصل, ارض, اسمي, color, اهلج, اولا, انا, انها, بلدي, بالذات, بخير, ترغبون, برنامج, بسسس, بعد, تغير, بعضها, بقلم, تكون, خلال, خليفة., خليفه, خاص, حبيبتي, جدا, جديد, جديد.., درجة, يصير, يعمل, يقترب, دقيقة, رايك, رحلتي, ريال, رقم, سيارة, شخص, شغل, سفره, سوري, صنعي, علامة, على, عليه, عليك, عليكم, عبدالله, عيني, غريب, عندي, عنده, عنها, عطورات, فوراً, فقط, فقط:, هذا, هذه, هناك, والله, والمطار, والبخور, واذا, واخرى, واربعين, وانا, واكيد, وبخور, ويمكن, وحجز, وجه, نفسها, وولد, ونسيت, ونعم, ونفس, ضياع, طبعا, قلب, كلام, كانت


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:40 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY