هنا : ارغب في ممارسة جنون الكتابة... - الصفحة 16 - سوق الامارات التجاري

إضافة رد
 المشاهدة 11285 الردود 390
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #151  
قديم 05-11-2010, 01:14
جرح الضمير
زائر

فقط انا هُنا . .

ومعي اوركيد بنفسجي . .

وورقه صفصاف . . خضراء يافعه . .

وبعض ( الكثير الكثير ) من اشواقي ولهفاتي . .

هي فقط ( لك أنت صاحبي واخي ) . .


وحتى العوده . .

اشتم رائحه الوركيد , وبنسمات الصفصاف ابرد وجهك البريئ الطفولي , وبأشواقي
انتظرني . . :)


.

لا تزال أنت هُنا ( قابع وسط حشايا الفؤاد وبلهفه )

رد مع اقتباس
  #152  
قديم 05-12-2010, 12:28
الصورة الرمزية المسك
المسك
الاعضاء
المسك غير متواجد حالياً


هل جرّبـتَ يـوماً ألـمَ أن تُحِبّ بصمْــــت ..؟!

هل جرّبتَ أن تبكــــي من الحُب يومــــاً ..

أن تشتاقَ لأحدهم ؟..

أن تكونَ عاشقــ ــاً مجنوناً .. لا يشعُر بهِ أحد ..

هل جرّبت .. أن تُحب سِراً !!!

بصمتٍ تتأوهُ من الألـــم .. من الفقد ..!!

ومن اللاشعــــور ..!!

هل جرّبتَ أن تكونَ هُنــــاكـ .. في كلّ ليلةٍ تسهرُ مع القمــــر ..

تنتظرُ حبيبــــاً .. لا يعلمُ بوجودكَـ في حياتهِ ..!!

هل جربتَ بكــــاءَ الشوقِ في داخلكَـ بلا التقــــاءٍ مع النهايات ..؟؟

هل تعلمُ معنــــى أن يسكُنكَـ .. أحدهم .. دونَ اختيار ..!!

وهل جرّبتَ يوماً ..

أن تُلوّثَ عاطِفتكَـ بحبٍ " من طرفٍ واحــــد " !!

هل جرّبتَ ذاتَ " غبــــاءٍ " تلكَـ .. الرومانسية القاتلــــه ..

هل منحتَ قلبكَـ لشخصٍ تجهلهُ ..

تجهلُ ما إذا كــــان يشعُر بكـ .. أو حتى يعرفُــــكـ ..!!

هل أدركتَ معنى أن تكونَ يتيمَ القلب

أسيراً لمتاهاتِ فُراقٍ لا تنتهـــــــي ..!!

أنا فعلتُ ذلكَـ كُله أحببتُ بصمت ..

وبكيتُ أيضاً .. بلا صوت !!

عِشتُ بجنــــونِ البشــر .. قصةً لم يقرأها غيري ..

ولم يسمعهــــا سوى نبضي ..!!

أ

ح

ب

ك

يا سيداًً سكنَ خيالاتي ..

سكنَت نبضي ومساحــــاتي ..!!

أحبكـ ....

يا من على كتفيه تنتحِــــرُ مسافاتي ..

وتضيقُ كلّ مســــاراتي ..

ما عادَ غيرُكـ .. يسكُننـــي..

وأتلذذُ معــــهُ بمُعــــاناتي !!

إلى قلبـــ !! ـــــهـ ..

قد تكونُ غارقا ً في بُعدٍ لا ينتهــــي ..

في فضــــاءٍ بلا لقاء ..

قد تكونُ عاشقــ ً لغيري !!

أو حتى مُتيّمــ ً بي ..

لا يَهُـــ !! ـــم ..

فأنا سأبقى أحبّكَـ .. بصمتٍ مجنــــون ..
رد مع اقتباس
  #153  
قديم 05-12-2010, 01:25
عبدالله بن حسين
زائر

معلمتي!!

ها انا اكتبهااليوم

واقسم انني على طهارة من اثم المجاملة!

لن اقول عنها ماليس فيها

كما انني لن اقول

عنها كل ما فيها!!

ولن استيطع ذلك اصلاً!

فقط ادندن حولها

لم استطع ان اكبت شهوة ان اكتبها!!

او اكتب بعضها

معلمتي

كنت معها اليوم

رأيتها تدللني كثيرا

تبحث عن الشاعر الذي قمت
بدفنته بين اوراق النسيان

تلمعه لي !

تمدحه امامي !!

تمارس أمامه تواضعها المهيب!!

كان يومي بها جميلا

ويبدو ان ايامي القادمة ستكون بها اجمل !!


يااااااااااه
كم هي رائعة

انها عرابة كتابتي !!

حقيقة

لا
استطيع ان اكتبها

ها انا الفظ القلم

والفظ الورقة

بعد ان لفظني بعض الخجل

بــ رغم انزوائي عنها

في هذه الزاوية من عالمنا الافتراضي

حيث لاتعلم بي هنا!!

ولو علمت ذلك

لقالت: ها انا القيت القبض عليك يا: لئيم!!

لذلك ها انا

اقف هنا

احيانا بصمت متكلم!!

كي لا تعلم بي !!

اياكم ان يخبرها احدكم عني !!

ياااااااااه

كم افتقد للشجاعة احياناً!!!

انا اعلم والله لا يعرفها احدا منكم

ومع ذلك يستفزني! بعض الخوف!!

هل تعلمون لماذا ؟

لانها راهبة الادب !!

وصاحبة قلب ليس ابيض فحسب

وانما غيمة بيضاء

في سماء ليست الا هي بحد ذاتها !!

انها السماء

بروعتها

وسعتها

وجمالها

وكبريائها

وهطولها

انها معلمتي

انها معلمتي

لذلك افضل ان اصمت
في حرم معلمتي!!
وان كنت على طهارة من كل سوء!!

الا انني لست مؤهلا لترتيل بعضها حتى اللحظة
/ عبدالله /
( 12/05/2010م)
رد مع اقتباس
  #154  
قديم 05-12-2010, 02:24
عبدالله بن حسين
زائر

عيماني 9999

بصراحة !!

انا اندهشت منك

كنت اخبرتني سابقا

انك لاتقرء و لاتحب القراءة

ولكن ما خطته اناملك هنا

لا
يكتبه شخص يتصف بما ذكرت لي !!

يبدو عليك
انك تجيد الاختفاء تحت جلابيب التواضع!!

لكن من اليوم!!

لن نعذرك على التستر بهذا الجلباب

نريد

ان نستمتع اكثر بجنونك الجميل

سجل اعجابي بما نزفت سيدي

وفي انتظار نزفك الجديد

في مقهى جنوننا الراقي بك وامثالك

ولاعدمتك ابداً
رد مع اقتباس
  #155  
قديم 05-12-2010, 02:41
عبدالله بن حسين
زائر

جرحي الغالي!!

منظر الرجل الذي يصلي
وادخل على قلبك الطاهر السرور

هو مشهد يحرك القلوب حقا
ومثله كثير سيدي
1
تخيل
ان تجد نفسك في مطار
وترى احدهم يفترش ارضية المطار
بعد ان استعان على تحديد القبلة
ويصلي !!
تصور معي مشهد
ان تجد ذلك المصلي شاباً في مقتبل العمر
لبسه ومظهره لايوحي لك انه من رواد المساجد!!

وتصور مشهد اخر
2
ترى فتاة على قدر كبير من الجمال
تقف بسيارتها على جانب الطريق
في منطقة شبه خالية !!
وتراها جالسة على حصيرة افترشتها
تظنها بحاجة الى المساعدة
فتقف لتقترب منها

واذا بك تجدها في التشهد الاخير!!

انها تصلي فقط

ومن ثم ستركب سيارتها وتكمل سفرها!
3
تخيل
ان تجد شاباً اخر
يلبس الجينز
في بلد غير مسلمة
وهو يحمل معه القرآن الكريم

كل ما وجد فرصة استمتع بقراءته!!
4
تخيل
ان تركب في الطائرة

وبجانبك فتاة لابسة جينز ايضا
ويبدو عليها متحررة حتى الاخير!!
وتراها تمسك بيدها حصن المسلم
تقرء دعاء السفر
و تبحث عن محطة للقرآن الكريم في راديو الطائرة!!

بينما نحن نتابع فيلماً امريكيا
هذه المشاهد كثيرة ياسيدي

الحقيقة انها تدهشك
وتدخل السرور الى قلبك

ولايزال الكثير منها
لن استرسل في ذكرها
انت تعلمني اذا استرسلت ماذا افعل!!!!
ورد الاوركيد البنفسجي
وورقة الصفصاف الخضراء
والكثير من اللهفة والشوق
جميعهم

وصلني
وغمرني
واسعدني
ولك مني
وردة بيضاء نقية كقلبك
ووردة اوركيد جميلة كجمال روحك
وشجرة صفصاف متحركة!!
تذهب معك اينما حللت ورحلت

ومع كل هذا بعضا مني !

لا

خذ مني ما تشاء!
ودمت كما رمت

وفي انتظارك ماتبقى مني!!
رد مع اقتباس
  #156  
قديم 05-12-2010, 03:00
عبدالله بن حسين
زائر

المسك

ما كتبك اليوم هنا كان مؤلماً
بقدر ما كان جميلاً
الا انه اتعبني !!
وصلت نهايته
مرهقا !
لكن
لست متذمراً !!
بل ممتنا لك ِ
على هذا النص الباذخ
سيدتي المسك

اكتبيك !
واكتبينا معك!!
بهذا القلم النازف ابداعا وروعة وبهاء وجمالا

ارحلي منك الينا !!
وبعثري بعضنا بين حروفك
ثم لملمينا بكفوف ابداعك
اكرر مرة اخرى ان نصك اليوم كان جميلا سيدتي
برغم الالم

فلا عدمتك ابداً
رد مع اقتباس
  #157  
قديم 05-12-2010, 05:50
TrUe_LoVe
زائر

الحب عباره چميله ودافئه تچلب السعاده لصاحبها..
ولكن ما ان تعاكسك الحياه في هذا الحب يصبح هما ثقيلا في قلبك وچسدك..

يچعلك تضحك فقط لاضحاك من تحب.. حتى لا تشعره باته سبب هموومك..
يچعلك تعد الايام واذا بالايام تركض ليس كمثل سابقها,, لتچدها عرووسا لغيرك..
وتصدمك بانها عروس لغيرك ...
ولكن بيوم ميلادك!! ما اقساك يا ايها القدر,,
في كل سنه من هذا اليوم نحتفل باسعد لحظات حبنا وهو يكبر بيننا,, وياتي هذا اليوم لتحتفل فيه حبيبك مع غيرك..

وانت الان ايها القلب وحيدا بين چدران الدنيا الي لا تتسع لهمك.. وفچأه تلقى الحبيب امامك يخبرك بآنه لم يستطع العيش مع غبرك,,
آآآآآآه ايها القلب ماذا تفعل الآن,؟! هل تسعد برچوعه؟ ام تحزن لانك ستكون ثاني خياراته!!
رد مع اقتباس
  #158  
قديم 05-13-2010, 10:32
الصورة الرمزية المسك
المسك
الاعضاء
المسك غير متواجد حالياً

عاشقة ولدت من ضلع عاشق

هذه انا ..

عاشقة في بلد الهوى ..

عاشقة سلمت أسلحتها لعاشق ..

لعاشق رماها بسهام حبه من أول لحظة رفت عينه عليها ..

حاول تفاديها ..

حاول طمس مشاعره عنها ..

لا يريد أن يغزو بحر الحب من جديد ..

بعد أن رفع أشرعة الإستسلام ..

أنا عاشقة ..

أتيت من أقاسي الجبال ..

مررت بجبال العشق ... حيث أنتمي ...

بجبال الشوق .. مررت بوديان العذاب .. الفراق .. الوحده ..

حلقت فوق شطآن السهر ..

والدموع التي لا تدخر ..

أنا عاشقة تفاديت الحب كثيرا ..

تجنبت الوقوع في شباكه كثيرا ..

عاشقة خضعت في نهاية مطاف القوة لذلك العاشق ..

كنت عاشقة لا تعرف معنى الحب .. لكنها تحمله في قلبها لمن لا تعرفه ..

كنت عاشقة تأكل البراءة ملامحها ..

كنت عاشقة يلون الخجل نظراتها ..

عاشقة تحمل من الحنان ما لا يوزن بميزان ..

رأيته مهاجرا في دنياه وحده ..

طائرا جريحاً .. تائهاً عن سربه ..

احسست انه قلب كبير ..

في جسد طفل ..

احسست ان الحنان الذي في قلبي لم يخلق لسواه ..

وان العشق والحب الجارف في خلجات الروح ..

لم يكن ليخرج لولاه ..

رأيته تلك العينان الصادقتان ..

الصافيتان .. وكأنهما خلقتا للتو ..

لم يكن ببالي الحب من قبل ..

كنت أحلم بصفات خاصة .. ويا للصدفة .. وجدتها به ..

كنت أشعر حين يمر بطريقي .. بقربي .. انه مألوف لدي ..

انني اعرفه .. انني احتاج ان التفت اليه..

حتى اصبحت عاشقة عاشق ..

رمانا القدر في طريق بعضنا ..

فعشنا الحب .. والقرب والبعد والعذاب والفراق والوحدة

وتقلبات الهوى .. حتى عدنا لعشنا من جديد

فأصبحنا من أهل الهوى ..

هذه انا ..

عاشقة رمت ما عليها من قيود ..

وحررت قلبها من الوحدة .. وعشقت قلب طير صغير ..

وبنت عشها بيديها ويديه ..

هذه انا ..

أزلت أوراق الخريف من ارضي ..

ونمت في احضانه ..

بعد حرمان طال عمره .. سنين ..

ها انا احلم بك .. وانت قربي .. بين يدي ..رفيق دربي .. واب ابنائي في المستقبل ..

احتاجك .. فأنا عاشقة من عصر لم يعرف للخيانة من معنى .. إلا الوفاء ..

هذه انا ..

عاشقة ولدت من ضلع عاشق
رد مع اقتباس
  #159  
قديم 05-13-2010, 10:52
عبدالله بن حسين
زائر

حزين



لااعرف لماذا!


ولا اعرف من اي وقت! بدأ يستبدني هذا اللعين


اصبحت هكذا


وجدتني مستعمراً


محتلا
مكتئبا


لاتشبهني
بعض ملامحي ابداً


يااااااه



لن اكتب المزيد



حقا حتى الكيبورد كأنه لايعرفني



ولم يألفني يوما



اشعر انني غريبا عن كل ما حولي



في هذا اليوم



سأتوقف


حتى يتوقف هذا المستبد


ويخرج من مملكة جنوني
هذا الملعون!
رد مع اقتباس
  #160  
قديم 05-13-2010, 11:51
الصورة الرمزية المسك
المسك
الاعضاء
المسك غير متواجد حالياً



لا تتحدث معي كباقي النساء ..

أتظن أننا نتشابه ..

لا .. لا وألف لا ..

أنا فيّ كلّ التناقض وشتى أنواع الغرابة ..

أرى في عينيك استعجالاً ..

وعلى شفتيك ألف سؤال وسؤال

سأقول لك من أنا ..

وأحكم أنت إن كنت كالنساء ..

فيني شموخ .. غضب .. كبرياء .. طموح ..

قسوة .. حب .. حنان .. عطاء ..

لماذا تنظــــــــــر إلي ؟

نحن ما زلنا في البداية ..

سأكمل لك سيدي الحكاية ..


بين جوانحي قلب طاهر ..ومع ذلك دائماً خاسر ..

يحب , يكابر , خاسر.. خاسر

أحب الخير لكل البشر ..

أكره الحقد .. أمقت الغدر ..

وعندما أحزن .. كل شيء علي يظهر ..

لا أجيد التخفي ولا التلاعب بالجمل ..

عندما أغضب .. أصرخ ..

أعبر عن رأيي مهما حصل ..

أتأثر بألم غيري حتى الأعداء ..

قد يثير مدامعي .. يسارع دقات قلبي ..

مشهد .. أغنية .. منظر .. موقف ..

يجعلني أحزن وأفكر ..

فى كل الامور وبعض الاشياء

لا تستغرب يا سيدي ..

فأنا لست كباقي النساء

عندما أُجرح أقابل ذلك بحزن عميق ..

يمزق مني القلب ..

ويطفئ من وجهي البريق ..

ويأخذني الألم إلى سرداب الوحدة ..

لا أحب الكلام ..

فآلامي لي وحدي ..

لا أحمل أحبتي أية أعباء ..

فأنا لست كباقي النساء ..

من لا يقدرني .. يحيرني ..

فحقه مني التجاهل ..

فأنا بالمثل أعامل ..

قد أكون قاسية ..

لا أرحم .. لا أجامل ..

أنا لست دمية جميلة خرساء ..

ولا إمرأة سخية بلهاء

الم اقل لك اننى لست كباقي النساء؟

عندما أحب .. أصبح وردة جورية ..

صاخبة نقية ..

أنصهر شوقا .. أحترق غيرة ..

لا أتردد في إظهار مشاعري التي عادة ما تكبتها النساء ..

مشاعري جلية .. عنيفة شقية ..

أحيانا .. أكون أميرة العطاء ..

وأحياناً تجدني سيدة البخلاء ..

تناقضاتي كثيرة ..

ما ذكرته لك هو رذاذ من مطر ..

أو قطرة من بحر ..

فأنا لست كباقي النساء ..

امرأة غير اعتيادية ..

أنثى .. نعم ..

و لكن استثنائية ..

لأني طموحة في الجمال ..

ورائعة في الواقع ..

وأميرة على نفسي ..

وملكة على عرش ذاتي ..

فيني طموح من ذهب ..

ودموع من سرآب ..

هل عرفتني الآن ..؟


هل عرفت من انا ؟؟
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
., .., ..!!, ..., ...!, ...!!, 6, منها, blue, الالام, الصمت, ابتسم, ابحث, center, ايها, color, انا, ذاكرة, ذكرى, بلسم, تصلح, داخلي, جدران, جروح, حركه, يقولون, على, عنها, عطر, فلا, نسيم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:00 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY