المساعدة في البحث عن العلاج في المانيا - الصفحة 5 - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


المساعدة في البحث عن العلاج في المانيا

سوق المنوعات

موضوع مغلق
 المشاهدة 10035 الردود 105
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 10-26-2010, 12:38
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

للتذكير فقط :
أرجومن الاخوة التواصل عبر الايميل بشكل دائم.
ومن ينتظر اجابة ولم تصله فليكتب لي مرة اخرى.
اقول ذلك لان بعض الاخوة اخبرني تلفونيا انه لم يصله اي ايميل بالرغم من ارسالي له.
ويبدوان هناك مشكلة بين الياهو والهوتميل في وصول الرسائل.
كذلك بعض الاخوة يرسل التقارير ولا اسمع منه بعد ارسالها.

  #42  
قديم 10-31-2010, 01:19
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

مستشفيات مختصة بمعالجة مشاكل الهرمونات ومنها هرمونات النمو
  #43  
قديم 11-06-2010, 01:37
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
في مدينة فرانكفورت يوجد جمع من اطباء العظام المشهورين والجيدين
وضعت روابط توصل لمواقعهم لمن اراد التواصل معهم مباشرة
ولا شك ان هناك كثير من الاطباء الجيدين الذين قد يفوقون اطباء فرانكفورت
ويتواجدون في مدن اخرى
وأبدا ببروفيسور رانجر والذين كان قبيل عدة ايام في الكويت لمدة عشرة أيام
ومجاله جراحة العظام والحوادث ومشاكل العمود الفقري والورك والمفاصل الصناعية
بشكل رئيسي
2-بروفيسور كيرشباومر وهومن اصول ايرانية ومجاله جراحة
العظام ومشاكل الروماتيزم والمفاصل الصناعية من ورك وركبة
وكتف وكوع بالاضافة الى مشاكل العمود الفقري
3-بروفيسور الرز
وهو بروفيسور يدرس في المستشفى الجامعي في فرانكفورت ويقوم بعمليات جراحية
في مستشفيات الصليب الاحمر وتخصصه في عمليات العظام والحوادث والمفاصل
الصناعية وبخاصةالورك والركبة
4-الدكتور الجراح زهير الفيل من أصل سوري متخصص في مشاكل العمود الفقري
وجراحة الاعصاب ويعمل في مستشفى بيتانين
5-دكتور راوشمان
طبيب جراح مجاله مشاكل العمود الفقري من مثل التيبس والاهتراء الغضروفي
-- العلاج الطبيعي-- الوخز بالإبر-- علاج الألم الخاصالعصبية
6-دكتور قراندتسيورا وهورئيس قسم العظام في مستشفى الحوادث ومجاله الاساسي
العمود الفقري من قبيل التقوس والتحدب كذلك حوادث الاعصاب
7-دكتور سكالي ومجاله جراحة العظام وخاصة العمود الفقري ومشاكل الروماتيزم
وهوطبيب جراح في مستشفى الصليب الاحمر
7- وهنا رابط مستشفى العظام التابع للمستشفى الجامعي وهو مستشفى راقي من
حيث الفريق الطبي لكنه يتميز ايضا بالكلفة العالية
  #44  
قديم 11-11-2010, 08:18
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

مراكز تعالج مشكلة الحنك المشقوق
مستشفى هايدلبيرغ
مستشفى الجامعة التقنية ميونخ
مستشفى بريمن
مستشفى توبنغن الجامعي
مستشفى اوكس بورغ الجامعي
مستشفى الشارتية برلين
مستشفى اولم الجامعي
مستشفى بروفيسور سيلر
مستشفى مارين شتوتجارت
مستشفيات فيها مراكزجراحة الفك وفي اغلبها تعالج نفس المشكلة
مستشفى جامعة بوخوم
مستشفى جامعة فرايبورغ
المستشفى الانجيلي هاتينجن
مركزهانوفر
  #45  
قديم 11-14-2010, 01:50
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

دعا رئيس المكتب الصحي الكويتي في ألمانيا د.سليمان الحربش، مرضى الكويت الى التريث والحذر من الاندفاع بالذهاب الى ألمانيا للخضوع الى تجربة العلاج بالخلايا الجذعية والمعروف علميا بعلاج Stam Cells، وقال د.الحربش في تصريح صحافي: انه لوحظ في الآونة الأخيرة حضور عدد من المرضى الكويتيين الى ألمانيا للخضوع لتجربة العلاج بالخلايا الجذعية، وكون هذا العلاج يعطي بارقة أمل للتعامل مع بعض الأمراض المستعصية او غير القابلة للشفاء، فنجد ان الإقبال او الاندفاع على هذه المراكز يتزايد رغم ان هذا النوع من العلاجات لم يتم اعتماده او ترخيصه طبيا في معظم دول العالم، ولاتزال قيمته الطبية والمخاطر الناجمة عنه تخضع للتقييم حاليا.
وزاد: ان هناك بعض المراكز في ألمانيا تقوم بالتسويق تجاريا للعلاج بالخلايا الجذعية واستغلال حالة المرضي، وحاجتهم الملحة دون اعتبار لمدى أخلاقية تعريضهم للمخاطر، ناهيك عن عدم استفادتهم في الغالب من الخضوع لهذه التجربة، علما انهم يركزون حاليا على دول الخليج في الترويج لمراكزهم، لاسيما ان الجدل قد بدأ يتصاعد في ألمانيا حول مدى شرعية هذا النوع من العلاج والمخاطر الناجمة عنه بعد وقوع حالات وفيات كنتيجة مباشرة لحقن الخلايا الجذعية.
  #46  
قديم 11-20-2010, 03:47
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
كنت عرضت في مداخلة سابقة لشروط قبول الملف الطبي من قبل المستشفى الجامعي في ماينز كنموذج. وهنا أعرض نموذجا آخر لشروط قبول الملف الطبي وهو شروط المستشفى الجامعي هايدلبيرغ. وشروط المستشفيات متقاربة وإن لم تكن متطابقة مئة بالمئة.أما طلب عرض المريض على المستشفى دون خطة علاج فشروطه تختلف.
ومعنى قبول الملف هو اصدار خطة علاج وتقدير تكاليف.
ويجب ملاحظة ان الروتين جزء أساسي من سير الاستفسار، وهذا الروتين هو بلاء عام. والحديث عن اربعة ايام لإجابة الاستفسار غير صحيحة.
------------------------------
لوضع نصائح وتوصيات للعلاج وكذلك تقدير تكاليف نحتاج الى نسخة من التقارير الطبية التالية
- بشكل اجباري :اخر تقرير طبي .
- تشخيص يعطي صورة واضحة عن الحالة المرضية.
-التحاليل المخبرية.
-في حالات المرض السرطاني : تقرير الأنسجة، وصورة عن مخطط العلاج السابق، وبروتوكولات العلاج بالاشعة.
الرجاء الانتباه للتالي :
-أن تكون باللغة الألمانية أو الإنجليزية.
-أن تكون حالية(ليست اكثر من ثلاثة شهور)
- أن تكون قاطعة في إفادتها( على سبيل المثال حال المريض في الوقت الحالي، العلاج الذي تم الى هذا الوقت، المرض الاساسي والامراض الثانوية) .
هذه يمكن إرسالها بالبريد الالكتروني. ما زاد عن 2 م ب (على سبيل المثال صور الرنين) يتم ارسالها على قرص مضغوط للعنوان المذكور جانبا. لاحظ أننا لا ننزل ملفات من اي سيرفر خارجي ، ولذلك لا بد من توفيرها على قرص مضغوط.
استفسارات جراحة الاعصاب :
لإنجاز الاستفسارات الخاصة بجراحة الاعصاب نحتاج بالاضافة الى ما سبق صور رنين مغناطيسي لا يزيدعمرها عن 3 اشهر. الرجاء ارسالها على شكل ديكوم-وليس على أي شكل آخر- على العنوان المذكور جانبا.
إستفسارات جراحة العظام:
في أغلب أمراض العظام نحتاج الى صور اشعة حالية او اشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي. وفي حالة وجود تشوهات أوتغيرات نحتاج الى صور حالية للمنطقة المصابة او الطرف المصاب.
لا بد من ملاحظة أننا نحتاج لاصدار خطة علاج وتقدير تكاليف في العادة اربعة ايام ضمن ايام الدوام الرسمي.
الموعد
بكل سرور نحاول تلبية الرغبات بما يخص المواعيد. الرجاء أخبارنا بذلك. في العادة لا يوجد عندنا اوقات انتظار طويلة. نرجو تفهم أننا لا يمكن أن نؤكد على موعد قبل تحويل المبلغ المطلوب .
  #47  
قديم 12-10-2010, 06:47
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

زراعة الكلى

تعتبر زراعة الكلى بجانب غسيل الكلى إحدى إمكانيتين لوضع بديل، حال وجود فشل كلوي شامل أي فشل كلتي الكليتين.
إن زراعة الكلى للمرضى بالفشل الكلوي-طالما كان ذلك ممكنا ومرغوبا فيه- غايته المرجوة في الأغلب-مقارنة بغسيل الكلى هو إعادة النشاط والقدرة للجسم، وكذلك إعادة النوعية في الحياة ، والقدرة على الاندماج المعيشي للمريض.
يكون التبرع بالكلى من أناس يعيشون فترة الموت السريري أو ماتوا جراء حادث ، وقد وضعوا وصية للتبرع بأعضائهم .وأفضل اوقات زراعة الكلى يكون قبيل عملية غسل الكلى المقبلة.
لقد تصاعدت في السنوات الماضية نسبة نجاح زراعة الكلى ، وأصبحت العملية في كثير من المستشفيات عملية شبه روتينية. فعلى سبيل المثال يبلغ عدد عمليات زرع الكلى في الولايات المتحدة الامريكية خمس وعشرين الف حالة سنويا يقابلها الفا حالة في المانيا. ويبلغ معدل نشاط الكلية المزروعة تسع سنوات، ومع ذلك يوجد كلى مزروعة تنشط عشرين سنة أو أطول. وقد أصبحت إمكانية بقاء المريض على قيد الحياة بعد الزراعة أطول بكثير من معدلاتها عند من يمارسون غسيل الكلى.
يتوجب على المرضى الذين تزرع لهم الكلى المداومة على أخذ أدوية تمنع جهاز المناعة من مهاجمة الكلى المزروعة باعتبارها اجساما غريبة، وذلك على مدار العمر-اللهم إلا إذا كان هناك تطابق في الجينات وذلك في حالة توأما البويضة الواحدة.
إن زراعة الكلى تعتبر حلا أجدى اقتصاديا، فزراعة كليةلا تكلف مع المتابعة الطبية في السنة الاولى الا كتكلفة سنتين من غسيل الكلى.
تتبع ألمانيا في إعطاء الكلى منظمة تسمى يورب ترانزبلانت أو (الزراعة الاوربية)، وتشمل هذه المنظمة في عضويتها بالاضافة الى بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ كلا من كرواتيا والنمسا وسلوفيينيا.
الحكم في سرعة الزراعة عوامل عدة منها طول مدة الانتظار والتناسب في الصفات بين المتبرع والمستقبل فيما يسمى بخاصية
hla
ومن العوامل أيضا بلد المتبرع والمستقبل ، والبعد في المسافة بين مركز استخراج الكلية وبين مركز زراعتها. وتبلغ مدة الانتظار لزرع كلية من خمس الى ست سنوات وهناك من يموتون في مدة الانتظار.
كبديل لوضع الأسم على قائمة الانتظار في المنظمة السالفة الذكر، توجد إمكانية للتبرع بالكلية من أناس أحياء. وفي هذه الحالة يجري في العادة فحص مختبري لدم المتبرع والمستقبل ، لمعرفة التقبل والتقاطع في الصفات، فإذا كانت النتيجة سلبية أي لا يوجد عوارض من الأجسام المضادة من جهة المستقبل ضد خلايا المتبرع فإن الزراعة تتم. هناك لوازم صحية لحالة المتبرع لا بدمن توفرها للقيام بالزراعة ،وكذلك لا بد للمتبرع من أن يكون من قرابة المريض اوتربطه به رابطة خاصة لضمانة توفر الصفات المطلوبة من المتبرع والتأكد منها وكذلك لاستبعاد العنصر المادي اي التكسب كدافع للتبرع .ويشترط في ألمانيا جلوس المتبرع أمام لجنة تسمى لجنة الاخلاق قبل إجراءالعملية . وعلى خلاف عملية القلب لا يشترط مناسبة الكلية المزروعة مكان الكلية المصابة بالفشل ، بل تتم زراعتها خارج الغشاء المصلي الشقاق المبطن للتجويف البطني في إطار الحوض. ويتم ربط الأوعية الدموية للكلية المزروعة بالأوعية الدموية التابعة للحوض ويتم ربط الحالب التابع للكلية المزروعة بالمثانة. وأما الكلية المصابة بالفشل فتبقى مكانها ولا يتم استخراجها. في أغلب الاحيان تباشر الكلية المزروعة نشاطها حالا اثناء عملية الزرع وفي بعض الأحيان يكون هناك حاجة لعمليةغسيل كلى للكليةالمزروعة. العوارض أو المضاعفات التي يمكن حدوثها بعد العملية هي الالتهابات او النزيف او التحشر الليمفاوي او تضيق الحالب.
هناك مجموعة أدوية لا بد من تناولها قبل العملية وبعدالعملية ويكون هدفها منع مهاجمة الجسم من قبل جهاز المناعة.
هذا باختصار عن زراعة الكلى ولعله يكون لي في مداخلة اخرى موضوع عن زراعة الكبد وتعقيداتها وشروطها.
اللهم إن اصبت فمنك وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم
  #48  
قديم 12-15-2010, 12:00
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

وصلني بالبريد تقرير طبي من اخ فاضل من المدينة المنورة على ساكنها افضل الصلاة واتم التسليم وكان من ضمن الرسالة قصيدة للامام الشافعي رحمه الله تشحذ الهمة للخير وتعلي قيمة البذل وتجعل الوجهة الدار الاخرة
وقد وضعت تلك القصيدة امامي على المكتب لشحذ الهمة
فجزى الله ابن المدينة المنورة خير الجزاء على ما ارسل
وجزى الله شافعي العلم خير الجزاء على درره التي هي من البيان السحر

الناس بالناس مادام الحياءُ بهمُ
والسعد لاشك تارات وهباتُ
وأفضل الناس ما بين الورى رجلُ
تُقضى على يدهِ للناس حاجاتُ
لا تمنعن يد المعروف عن أحد
ما دمت مقتدراً فالسعد تارات
واشكر فضائل صنع الله إذا جعلت
إليك لا لك عند الناس حاجات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم
وعاش قوم وهم في الناس أموات
  #49  
قديم 12-20-2010, 02:56
الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر
الاعضاء
ابوعمر غير متواجد حالياً

زراعة الكبد
إن زراعة الكبد كطريقة جراحية لانقاذ المريض قد انتقلت من طور التجربة لتدخل حيز المارسة العملية ، وقد أصبحت زراعة الكبد تمارس في كثير من المستشفيات من قبل أطباء ذوي خبرة وممارسة. يمارس الكبد كجهاز تحول غذائي كما كبيرا من الواجبات وخلال تلك الممارسة يتعرض لأضرار جمة منها :
العدوى بفيروسات التهاب الكبد التهاب الكبد باء وجيم ودال .-
- التهابات الكبد الذاتية .

- أمراض الكبد الركودي مثل التشمع الصفراوي الابتدائي أو التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الابتدائي .
- الاضطرابات الاستقلابية مثل :
نقص ألفا 1 – انتيتريبسين .
متلازمة ويلسون أو داء ترسب الأصبغة الدموية
غيرها من الأمراض التي تسبب وراثيا مثل التليف الكيسي أو
- أورام الكبد.
- التسمم.
من خلال العديد من هذه الأمراض أو الآثار الضارة تحدث مع مرور الوقت تدمير وظيفة أنسجة الكبد وتليف الكبد. بعض الأسباب هو التسمم الذي يمكن أن يضر الكبد في وقت قصير جدا.
هناك علامات للدمار التدريجي للكبد منها التعب والإرهاق ، وتغيرات جلدية معينة ، وتخزين المياه في البطن (الاستسقاء) ، والدوالي في المريء واضطرابات في الدماغ (اعتلال الدماغ الكبدي).
إن اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان من المناسب معالجة مرض الكبد بالدواء أو بعملية جراحية بسيطة من مثل عملية التحويل للداخل الى الكبد عبر الوريد البابي أو أن الحل الأمثل يتمثل في زراعة الكبد. مثل هذا القرار يتخذه الاطباء أًصحاب الخبرة. نظرا لقلة المتوفر من التبرعات بالكبد لا بد أن يكون المرض متقدما جدا وحياة المريض في خطر شديد اذا لم تتم الزراعة للاقدام على زراعة الكبد للمريض .
إتخاذ القرار بضرورة الزرع :
للتأكد من ضرورة الزرع ، والتأكد من أن المرض قد تطور لدرجة توجب الزرع، ومن عدم وجود عوائق أمام الزراعة ، يتم استقبال المريض في قسم الزراعة لاستخراج صورة كاملة لوضعه الصحي بشكل شامل. وفي هذه الفحوصات الشاملة لا يتم الاقتصار على فحص الكبد بل يتم فحص القلب والكلى كذلك. هذا الفحص الشامل للحالة الصحية للمريض يستغرق من أسبوع الى أسبوعين. وبعد ذلك يتم اتخاذ القرار -بحسب قانون توزيع الاعضاء- إن كان المريض يمكن وضعه في قائمة الانتظار ام لا. وعندها لا بد للمريض من معرفة حالته الصحية ومعرفة واقع مرضه ليتمكن من اتخاذ قراره ان كان يريد هذه الزراعة ام لا .
الانتظار للحصول على كبد :
لزراعة الكبد لا بد من وجود متبرع أخبر قبل وفاته بنيته التبرع بكبده بعد وفاته ووثق هذه النية بشكل رسمي. إن عدد المرضى الذين يحتاجون لزراعة الكبد يفوق بكثير عدد الاعضاء التي يتم التبرع بها، ولذلك فالمتوقع دوما انه بعد اتخاذ القرار بضرورة الزرع أن ينتظر المريض. أما مدة الانتظار فتتفاوت بحسب درجة المرض وبحسب فصيلة الدم. ومن الضروري جدا أن يكون الوصول للمريض ممكن نهارا وليلا، لأنه بعد موت المتبرع بكبده لا بد من إجراء العملية في أقصر وقت ممكن بعد ذلك، وتقصير مدة الوصول للمريض أصبح اليوم ممكنا بفضل الله ثم بفضل توفر التقنية الحديثة.
إن وقت الانتظار هو وقت ملؤه الشك والترقب، لأن الانتقال من وسط الحياة الى وسط غرفة العمليات وارد في كل لحظة ، وكذلك الصعوبات النفسية التي يواجهها كثير من المرضى عندما يعلمون عند وقت العملية أنهم استفادوا من موت إنسان آخر.
هناك مسلك آخر للعلاج يكمن في التبرع بجزء من الكبد من إنسان على قيدالحياة ، ولهذا يقال إن نصف كبد سليم قادر على القيام باعباء عمل كبد سليم كامل ، وفي مثل هذه الحالة يمكن تحديد موعد العملية مسبقا ولا يوجد وقت انتظار ولا لائحة انتظار.
عندما يتصل مركز الزراعة بالمريض ويدعوه للتوجه مباشرة للمستشفى ،يبدأ المريض بالاستعداد والانطلاق للمستشفى وتبدأ الاستعدادات على قدم وساق في تجهيز المستقبل للعضو وفي نزع العضو من المتبرع. أحيانا يتبين ان الكبد المراد التبرع به متضرر جدا ولا يصلح للزراعة ،فيتم إعادة المريض الى بيته مما يولد نوعا من الكآبة والاضطراب عند كثير من المرضى .
أما إن كان الكبد سليما فتبدأ الاستعدادات ومن ثم التخدير والزراعة وتستمر العملية من 4 الى 8 ساعات.
ما بعد العملية :
بعد الزراعة يصحو المريض من التخدير بعد عملية طويلة وشاقة ومضنية ، ويحتاج الامر في الايام الاولى لعناية ومراقبة مستمرة. وتتم مراقبة عمل الكبد وكمية الدواء المعطى للمريض ووجود عوارض جانبية.
في الأيام الأولى يمكن للمريض مغادرة سريره والتحرك ، وهذا أمر لا بد منه لتجنب فقدان المريض قدر من قوته ‘ذا بقي مستلقيا في سريره. ولا بد له ان يتولى أمر صحته بنفسه بالاستعانة بالفريق الطبي من الاطباء والممرضين ومدربي العلاج الطبيعي.
يعتبر الكبد المزروع جسما غريبا ولذلك تبدأ الأجسام المضادة بمهاجمته، ولمنع ذلك يعطى المريض أدوية ضاغطة لجهاز المناعة. هذه الأدوية لا بد من أخذها بشكل منتظم ودقيق. ويحدث عند كثير من المرضى هجمة من قبل جهاز المناعة على الكبد تتم مواجهتها بأدوية قوية.
لا ينصح بعد إتمام العملية بالعودة الى ممارسة الحياة العادية مباشرة ، وذلك لوجودخطر من وجود متاعب صحية تهدد سير الشفاء ، ولذلك ينصح بعد العملية بالانتقال الى مستشفى إعادة تأهيل لمراقبة حالة المريض وضبط الأدوية .
حياة ما بعد العملية:
لا تنتهي زراعة الكبد بالعملية الجراحية بل إن العناية والمراقبة تستمر مدى الحياة لضبط الأدوية الضاغطة لجهاز المناعة والتعرف في وقت مبكر على تعرض الكبد لأي مشاكل . ولا بد للمريض من العناية بنفسه وتجنب مواطن العدوى والمرض ، والتأكد من ان الوقاية خير من العلاج .
هذه باختصار صورة موجزة عن زراعة الكبد.
اللهم إن أصبت هنا فمنك- سبحانك لا علم الا ما علمتنا-
وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان وقدخلقت-سبحانك- الإنسان ضعيفا

الكلمات الدلالية (Tags)
1, 15, 26, 2600, 4, 6, 60, 600, 82, للعلاج, مساعدة, معلومات, منكم, الله, الاطباء, امتحان, التقارير, الخليج, الجامعة, الدعاء, الدولة, السلام, السلام عليكم, الطبية, الطويل, الكرام, اقوم, بعد, دراسة, يريد, سنين, سنوات, على, عليكم, نتيجة, وخاصة, ورحمة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:57 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY