عيدة الظنحاني طالبة في - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


عيدة الظنحاني طالبة في

سوق المنوعات

عيدة الظنحاني طالبة في

:biggrin:عن قرب عيدة الظنحاني طالبة في الــ 62 المصدر: وجيه السباعي - الفجيرة التاريخ: 14 مايو 2010 عيدة تتطلع إلى اجتياز الثانوية ودخول الجامعة. تصوير: لؤي أبوهيكل تمنح

إضافة رد
 المشاهدة 793 الردود 2
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-15-2010, 07:47
أم راشد
زائر
Icon100207 عيدة الظنحاني طالبة في

- , 1 , 10 , 20 , 2010 , 4 , 40 , 43 , 6 , أمام , أثار , مدرسة , مسيرة , معها , منطقة , أوقات , أكثر , biggrin , المتميز , المدرسة , الآن , الأول , الذي , الثاني , الثانوية , التي , التخصصات , التعلم , الجامعة , الرغبة , الصحية , الصف , العمر , الظهر , الــ , الإطلاق , الوحيد , الوقت , الكبار , ابتداءً , com , تمتلك , بالورود , تتجاوز , بداية , بين , بصرف , تصوير , بعد , بهذه , تؤكد , تقدم , تكريم , تكون , http://www , خلال , حمدان , يمكن , حاملة , جائزة , image , يرغب , حكومية , راشد , راضية , شخص , علمي , على , عند , فيهم , فرحة , إدارة , إعادة , واحدة , ودعت , نظره , نفسها , وهذا , قبل , كانت , كتبها

عيدة الظنحاني طالبة biggrin.gifعن قرب

عيدة الظنحاني طالبة في الــ 62

المصدر:
  • وجيه السباعي - الفجيرة
التاريخ: 14 مايو 2010

عيدة الظنحاني طالبة 1425548818.jpg عيدة تتطلع إلى اجتياز الثانوية ودخول الجامعة. تصوير: لؤي أبوهيكل

تمنح الجدة الطالبة في الصف الأول الإعدادي، عيدة هديب الظنحاني، البالغة من العمر 62 عاماً، والحاصلة على جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز أخيراً، إلهاماً لكثيرات وكثيرين، وتعد نموذجاً في الإصرار لامرأة جمعت بين وظيفتها عاملة نظافة في مدرسة في منطقة دبا الفجيرة، ودراستها في المدرسة نفسها خلال الفترة المسائية.
ولأنها الطالبة الأكبر عمراً على الإطلاق في الدولة، كانت جديرة بالوقوف على «منصة التميز» ضمن فئة تعليم الكبار.
أحبت عيدة العلم منذ كانت طفلة صغيرة، ولطالما حلمت بأن تكون مواظبة على دروسها يومياً وتعود فرحة إلى البيت، حاملة كتبها وأقلامها الملونة، لكنها لم تحظ بهذه الفرصة، إذ تزوجت وأصبحت أكثر انشغالاً بشؤون زوجها وأولادها، قبل أن تجد عملاً في مدرسة حكومية عاملة نظافة. تؤكد الظنحاني لــ«الإمارات اليوم» أن «فكرة التعلم ظلت تراودها باستمرار، خصوصاً أنها تمتلك الكثير من أوقات الفراغ التي يمكن استثمارها، فقررت الالتحاق بفصول تعليم الكبار في المدرسة نفسها التي تعمل بها، وتحولت حياتها إلى عاملة نظافة صباحاً، وطالبة في فصول تعليم الكبار مساءً، لكن درب عيدة لم يكن مفروشاً بالورود كما تقول، إذ واجهتها تحديات عدة في بداية طريقها، كانت كفيلة بجعل أي شخص يصرف نظره عن الفكرة بأكملها، لولا الرغبة الحقيقية في التعلم».
تشير إلى أنها تحملت الكثير من السخرية والتهكم، والتعرض بالكلمات المحبطة من أفراد المجتمع المحيطين بها، ودعواتهم المتكررة لها بصرف النظر عن خطوتها تلك، بحجة أنها بلغت من العمر مرحلة لا يمكن معها تحقيق أي تقدم علمي وفق قولهم، إلا أنها واجهتهم بعبارة واحدة «سأستمر في طريق العلم ما دمت أتنفس».
وصلت الظنحاني إلى الصف الخامس الابتدائي، ومع ذلك لم تكن راضية عن نفسها، ولا عن مستواها التعليمي في تلك المرحلة، كما تقول، فقررت إعادة المرحلة الابتدائية بأكملها مرة جديدة ابتداءً من الصف الأول، الأمر الذي أثار دهشة الآخرين، على حد قولها، بمن فيهم إدارة المدرسة، التي لم تجد سبيلاً أمام إصرارها إلا تلبية رغبتها في إعادة المرحلة من البداية، وتؤكد أنها بعد إعادة هذه السنوات الخمس أصبحت متمكنة وراضية عن تعلمها إلى حد كبير، وذلك في الوقت الذي أصبح فيه زملاؤها القدامى الآن في الصف الثاني الثانوي.
الظنحاني أم لثلاث بنات، تبلغ أكبرهن 40 عاماً، إحداهن تعمل مدرسة، وجميعهن شجعنها ووقفن إلى جانبها من البداية، وهذا ما جعلها تتجاوز حتى العقبات الصحية في طريق تعلمها، وتتذكر أن إجراءها عمليتين جراحيتين في الظهر في إحدى السنوات، لم يُثنها عن الاستمرار في الدراسة.
وتصر على استكمال مسيرة التعلم إلى النهاية، معتبرة أن العائق الوحيد الذي قد يمنعها منه هو «الموت»، وتتطلع إلى الوصول إلى المرحلة الثانوية، وتؤكد أيضاً أنها ستكمل تعليمها الجامعي في أي من التخصصات العلمية، معتبرة أنها بتحقيق هذا الهدف تكون قد أفنت حياتها في أغلى الأشياء وأثمنها.
واعتبرت حصولها على جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز بمثابة تكريم لها، وردّ اعتبار لما نالها من «إحباط اجتماعي»، ودعت كل من يرغب في التعلم إلى عدم التردد، مؤكدة أن «العمر ليس مانعاً على الإطلاق عند ذوي الهمم العالية».







ud]m hg/kphkd 'hgfm td - 1 10 20 2010 4 40 43 6 Hlhl Hehv l]vsm lsdvm luih lk'rm H,rhj H;ev biggrin hgljld. hgl]vsm hgNk hgH,g hg`d hgehkd hgehk,dm hgjd hgjowwhj hgjugl hg[hlum hgvyfm hgwpdm hgwt hgulv hg/iv hgJJ hgY'ghr hg,pd] hg,rj hg;fhv hfj]hxW com jljg; fhg,v,] jj[h,. f]hdm fdk fwvt jw,dv fu] fi`i jc;] jr]l j;vdl j;,k http:LLwww oghg pl]hk dl;k phlgm [hz.m image dvyf p;,ldm vha] vhqdm aow ugld ugn uk] tdil tvpm Y]hvm Yuh]m ,hp]m ,]uj k/vi ktsih ,i`h rfg ;hkj ;jfih

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-15-2010, 08:06
رتاج
زائر

ما شاء الله عليها

تسلم ايدج ام راشد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-15-2010, 01:24
الصورة الرمزية حميد
حميد
الاعضاء
حميد غير متواجد حالياً

مشاء الله عليها حليلها
وتعليم مايعرف صغير ولا كبير -- من جد وجد
يسلم راسج ام راشد
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
-, 1, 10, 20, 2010, 4, 40, 43, 6, أمام, أثار, مدرسة, مسيرة, معها, منطقة, أوقات, أكثر, biggrin, المتميز, المدرسة, الآن, الأول, الذي, الثاني, الثانوية, التي, التخصصات, التعلم, الجامعة, الرغبة, الصحية, الصف, العمر, الظهر, الــ, الإطلاق, الوحيد, الوقت, الكبار, ابتداءً, com, تمتلك, بالورود, تتجاوز, بداية, بين, بصرف, تصوير, بعد, بهذه, تؤكد, تقدم, تكريم, تكون, http://www, خلال, حمدان, يمكن, حاملة, جائزة, image, يرغب, حكومية, راشد, راضية, شخص, علمي, على, عند, فيهم, فرحة, إدارة, إعادة, واحدة, ودعت, نظره, نفسها, وهذا, قبل, كانت, كتبها


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:46 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY