ناقه تنقذ طفل منسي في الصحراء - سوق الامارات التجاري

خيارات سريعة تحميل الصور البحث
قائمة الأعضاء مشاركات اليوم
العودة   سوق الامارات التجاري > الاسواق التجـــــارية > سوق المنوعات
سوق المنوعات قسم يعرض جديد انواع السلع و المنتجات التي ليس لها قسم في المنتدى


ناقه تنقذ طفل منسي في الصحراء

سوق المنوعات

ناقه تنقذ طفل منسي في الصحراء

السلام عليكم ورحمه الله قال تعالى (( أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت)) ناقة تنقذ طفلاً منسياً في الصحراء فيما يشبه حنين الناقة

إضافة رد
 المشاهدة 784 الردود 6
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-15-2010, 12:30
جورية العين
زائر
افتراضي ناقه تنقذ طفل منسي في الصحراء




السلام عليكم ورحمه الله

قال تعالى (( أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت))


ناقة تنقذ طفلاً منسياً في الصحراء



فيما يشبه حنين الناقة لفصيلها ووفاء الابل للبدو في الصحراء

ناقه تنقذ منسي الصحراء get-12-2010-almlf_co

اعادت ناقة اصيلة الطفل (عبدالله) -خمس سنوات- سالما الى حضن امه التي كاد يقضي عليها الأسى

بعد ان نسيه ابوه في صحراء موحشة وعاد بدونه مصطحبا ابناءه التسعة. يروي والد الطفل حمد بن

ذيب قصة عودة ابنه من رحلة الموت وحماية الناقة له طوال الليل

وكيف كانت فرحة امه به بعد ان

فقدت الامل في عودته سالما من وحشة الصحراء. يقول ابن ذيب: عندما حانت ساعة الغروب بدأنا في

جمع اغراضنا استعدادا للعودة الى المدينة وركبنا السيارة انا وابنائي التسعة ولم يخطر على بالي انني

نسيت واحدا منهم ولكن ما ان بدأنا ننفض عنا غبار الصحراء حتى تعالى صراخ وولولة امه الثكلى بعد

ان اكتشفت غياب (آخر العنقود).

ويستطرد ابن ذيب في سرد هذه القصة المشوقة: عدت مسرعا الى موقع رحلتنا في الصحراء مصطحبا

بعض اقاربي وبدأنا البحث عنه على ضوء السيارة تارة وبالنداء باسمه تارة اخرى فلم نعثر له على اثر

وقد استبد بنا الخوف على مصيره لمعرفتنا بذئاب الصحراء، وبعد ان كدنا نفقد الامل في العثور عليه

توجهنا الى شبك الابل في محاولة يائسة عسى ان نجده هناك وكان ان شاهدت منظرا لم أر مثله في

حياتي فقد رأيت احدى نياقي وطفلي تحتها وقد غطت عليه بجسمها من البرد والذئاب.

اما كيف حدث ذلك فلقد سمعت الناقة صراخ وبكاء طفلي فذهبت حيث مصدر الصوت واخذت تدفعه

بعنقها واقتادته حتى الشبك لتحميه من ذئاب الصحراء ولم استغرب ذلك فقد كان طفلي يحب تلك الناقة

وتبادله هي حبا بحب.


ناقه تنقذ منسي الصحراء get-12-2010-almlf_co




عدنا به الى المنزل وما ان شاهدته امه حتى سارعت تحتضنه وتضمه الى صدرها وتوسعه لثما وتقبيلا

وسجدنا حمدا لله على سلامته.

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم.

منقول من ايميلي

.



khri jkr` 'tg lksd td hgwpvhx - 1 10 20 2010 6 lph,gm Nov lkil l,ru hggdg hgl]dkm hggi hghfg hgjd hgo,t hgsdhvm hgue,v hgu/dl hg'tg center hovn hsju]h]h color com hkh http:LLwww ols do'v dr,g shum sk,hj ugn ugdih ugd;l yfhv uf]hggi ydhf uk]lh u,]m tgl tgr] tvpm i`i ikh; ,g;k ,fu] ,vpli 'tghW ',hg ;hkj ;dt

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-15-2010, 11:32
TrUe_LoVe
زائر

انا قريت الخبر الظهر وبند عني اللاب ... والحين شغلته وطلعت لي الموضوع وكملت قرايه ..

سبحان الله ...
حتى الحيوانات قلبها فيها رحمه على الاطفال ..

الحين هذا الياهل بيتعلق بالناقه لين يكبر سنين وبيتذكرها حتى لو كان عمره 60 سنه ..

سبحان الله ...

يسلموو عالخبر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-16-2010, 12:18
جورية العين
زائر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة true_love مشاهدة المشاركة
انا قريت الخبر الظهر وبند عني اللاب ... والحين شغلته وطلعت لي الموضوع وكملت قرايه ..

سبحان الله ...
حتى الحيوانات قلبها فيها رحمه على الاطفال ..

الحين هذا الياهل بيتعلق بالناقه لين يكبر سنين وبيتذكرها حتى لو كان عمره 60 سنه ..

سبحان الله ...

يسلموو عالخبر
ربي يسلمك

وانا قريت الخبر وانا ابكي

واقصه للصغاريه واهل البيت وانا ابكي

دموعي اروحها تنزل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-16-2010, 12:21
الصورة الرمزية سكون3
سكون3
الاعضاء
سكون3 غير متواجد حالياً

سبحان الله احيانا تكون البهيمه احن على البشر من البشر نفسهم

سبحان الله

التعديل الأخير تم بواسطة جورية العين ; 12-18-2010 الساعة 06:26
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-17-2010, 07:37
أم راشد
زائر

تسلمين الغاليه ع هذا الموضوع




جورية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-18-2010, 06:28
جورية العين
زائر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم راشد مشاهدة المشاركة
تسلمين الغاليه ع هذا الموضوع




جورية
وانا اشكر مرورج غلاي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-18-2010, 07:52
uae-flake
زائر

سبحااان الله
رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
-, 1, 10, 20, 2010, 6, محاولة, آخر, منهم, موقع, الليل, المدينة, الله, الابل, التي, الخوف, السيارة, العثور, العظيم, الطفل, center, اخرى, استعدادا, color, com, انا, http://www, خمس, يخطر, يقول, ساعة, سنوات, على, عليها, عليكم, غبار, عبدالله, غياب, عندما, عودة, فلم, فلقد, فرحة, هذه, هناك, ولكن, وبعد, ورحمه, طفلاً, طوال, كانت, كيف


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:11 بتوقيت الامارات

Mobile Style/ Developed by: MafiawwY